المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علاج الجروح الملتهبه الشــــمم وAssu fortidaالحلتيت


أفاق الفكر
03-08-2006, 08:05 PM
علاج الجروح الملتهبه الشــــمم وAssu fortidaالحلتيت

والشمم التهاب الجرح والتباطء في الالتئام

علاج الجروح الملتهبه الشــــمم وAssu fortidaالحلتيت

الشمم : هو التهاب الجرح .

الحلتيت او الخيل:

يعالج الشمم بأكل قطعة صغيرة من الحلتيتت .

شرب الكمون:

اويحضر ملعقة كمون مطحون لكل كأس حسب الكميه التي تريد وتوضع في ماء وتغلى على النار اي تفوح وبعد ذلك تترك حتى يبرد وتصفيته ثم يصب بكاس ويشربه المريض وبأذن الله يزول عنه الالتهاب وكذلك لا قدر الله لو حصل التهاب الجرح بعد الحجامة يوصى بتلك الطريقة.


علاج الجروح :

الى كل الأخوة الكرام أهدي الوصفة التالية والتي تمت تجربتها مرارا" وكانت نتائجها مذهلة وسريعة للغاية على الرغم من بساطتها وسهولتها :

للغرغرينا وما شابه
الى من يعاني من أي جرح في أي موضع من جسمه وخصوصا" المصابون بمرض السكر والذين يعانون من صعوبة شفاء الجراح , فمهما كان هذا الجرح سواءا" كان كبيرا" أو صغيرا"وقديما" كان أو حديثا" , أخي ما عليك الآ أن :

معجون العسل والمر

تخلط قليلا" من العسل الجيد مع المر حتى يصبح كالمعجون وتضعه مكان الجرح وان كان غائرا" كما كان حال أحد الأصدقاء والمصاب بمرض السكر والذي وصل به الحال الى أصعبه على الرغم من استخدامه لكل الأدوية التي وصفها له الأطباء لأكثر من شهر والتي لم تزده الا جراح ومعاناة...

ولكن عندما طبق الوصفة المذكورة لم تمر على جراحه سوى أربعة أيام الا والتأمت الجراح ونبت لحما" جديدا" ولم يحتج أثناء استخدام هذه الوصفة المذهلة الى ضبط السكر كما يطلب عادة الأطباء في هذا العصر من مريض السكر..... . والله أسأل أن يشفي جميع مرضى المسلمين.



العسل والتئام الجروح:

كان قدماء المصريين ينصحون بتغطية الجروح بقماش قطني مغموس بالعسل لمدة أربعة أيام، وقد جربها حديثًا الجراح البريطاني د: "ميخائيل بولمان" بمستشفي نورفولك – نورويتش بإنجلترا؛ حيث أتى العسل بنتائج مذهلة في تضميد جرح ناتج عن استئصال ثدي بسبب تسرطنه مما أدى إلى تشكل جرح متكهف وعميق ومتقرح؛ فتحسن الجرح بسرعة فائقة بعد استعمال العسل؛ حيث إن احتواء العسل على عناصر غذائية يلعب دورًا واضحًا في التشكل السريع للأنسجة النامية، كما إنه يعمل على تهدئة الجروح الملتهبة والمتقيحة بطيئة الالتئام، كما يستعمل العسل كذلك في حالات الإصابة بالرصاص؛ حيث إن العسل يزيد كمية إفراز "الجلوتاثيون" في الجرح مما يساعد في عمليات التأكسد والاختزال وينشط نمو الخلايا وانقسامها؛ فيسرع بالشفاء، ويسرع العسل من التئام الجروح خاصة إذا أُخِذَ عن طريق الفم.



والعامة تستعمل القهوة أو الكركم لعلاج الجرح ومنع النزيف.

وتعالج الدمامل: بوضع البرهم الأسود أو لصقة من القمر دين أو البصل المشوي أو البقلة الحمقاء " الفرفخ ، البربيل ".

ويعالج التشقق بالشفتين بوضع الطحينة والفازلين.


موضوع مستقل اضيف للفائده:


الحلتيت ( صمغ الانجدان)Assu fortida


Assu fortidaالحلتيت

ferula assafoetida

صمغ الانجدان نبات طبي.

الحلتيت صمغ نبات كريه الرائحة والطعم ، مر المذاق ، أحسنه الرائق المائل للاحمـرار الذي إذا حل في الماء ذاب سريعا وجعله كالبن . وقيل أجود ما يكون منه ما كان إلى الحمرة ما هو صافياً شبيهاً بالمر قوي الرائحة ، وإذا ديف كان لونه إلى البياض ، هذا الصمغ عرفه الأباء والأجداد بأنه من العلاجات التي تزعج الجن ، وكانوا يجعلونه في البخور لطرد الشياطين ، وهو ثابت بالتجربة أنه يزعج الجان المتلبس بالإنسـان مسلما كان أو كافرا إلا أنه كريه الرائحة ، ويمكن أن يستخدم مع البخور والزيت والشراب ، بل أحيانا يكون سببا بـإذن الله تعالى في خروج السحر المأكول والمشروب.



وهو عبارة عن خليط متجانس يشبه مكوناته مكونات المر إلا أنه يحتوي على كبريت وفائدته أنه طارد للبلغم مضاد للمغص ولكن يجب استخدامه بكميات قليلة جدا وعدم الاستمرار في استخدامه.



يستعمل الحلتيت بشكل رئيسي لعلاج التشنجات بأنواعها ، كما يستعمل لعلاج الالتهاب المزمن للقصبات الهوائيه ومجاري التنفس . ويفيد الحلتيت في علاج الهستيريا والمغص وآلام الأمعاء وفي علاج السعال الديكي (Pertussis).


وفي الحيوانات المخبريه وجد أن الحلتيت يعالج ارتفاع نسبة السكر في الدم ( السكري ) ، كما أنه ينشط ويقوي الدوره النزويه لهذه الحيوانات .

يفيد الحلتيت في تخفيض نسبة الدهون في جسم الإنسان ، لكن في كل الأحوال يجب التقيد بالجرعه الطبيه الموصى بها .

يجب عدم إعطاء الحلتيت للأطفال الصغار لأن ذلك يسبب تأكسدا ً للهيموغلوبين في دمائهم .

ويسمح استعمال الحلتيت لدى المرأة الحامل ، بشرط التقيد بالجرعه الموصى بها طبيا ً . لكن من غير المسموح إعطاء الحلتيت للأم المرضع لأن الحلتيت في هذه الحاله يسبب سميّة لهيموغلوبين ودم الجنين . هذا ، ويفيد الحلتيت في علاج ارتفاع ضغط الدم وأيضا ً في علاج المغص . كما ويستعمل الحلتيت في تمييع الدم والحد من التجلطات الدمويه في الجسم .



كما تفيد هذه العشبة في طرد الغازات المتجمعة في المعدة والأمعاء ، وتفيد كدواء معرّق ( يساعد على إفراز العرق من الجسم )



الحلتيت في الطب القديم :

عند ابن البيطار في كتابه الجامع لمفردات الأدوية والأغذية

وله قوة تجنب جذباً بليغاً ولهذا السبب هو ينقص اللحم ويذيبه ، ومن فوائده أنه ينفع ورم اللهاة كنفع ألفاوانيا " عود صليب " من الصرع ، وإذا ديف بالماء وتجرع على المكان صفي الصوت الذي عرض له البحوحة دفعة ، وإذا شرب بالمرّ والفلفل أدر الطمث ، ويقول الرازي: رأيته بليغاً في علل العصب لا يعدله شيء من الأدوية في الإسخان وجلب الحمى، فليعط منه العليل كالباقلاة غدوة ومثلها عشية يسقى بشراب جيد قليل، فإنه يلهب البدن من ساعته ، وقال في الحاوي: رأيت في كتاب الهند أنهم يعتمدون في الباه على الحلتيت وهو عندي قوي لأنه حار جداً .أ.هـ.



وعند ابن سيناء في القانون:

انجدان‏:‏ الماهية‏:‏ منه ابيض واسود وهو اقوى‏.‏

وهذا الاسود لا يدخل في الاغذية واصله قريب الطعم من الاشترغاز وطبعه هوائي‏.‏

والاشترغاز بطيء الهضم وليس هذا في منزلته وان كان بطيء الهضم ايضاً جدا‏.‏

واما الحلتيت وهو صمغه فنفرد له باباً اًخر ولان يستعمل طبيخه او خلّه اولى من جرمه‏.‏

الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏

الافعال والخواص‏:‏ هو ملطّف واصله منفخ واذا دلك البدن بانجدان وخصوصاً بلبنه جذب الزينة‏:‏ يغير ريح البدن وان تضمد به مع الزيت ابرا كهبة الدم تحت العين جداً‏.‏

الاورام والبثور‏:‏ ينفع من الدبيلات الباطنة واذا خلط هو او اصله بالمراهم نفع عن الخنا زير‏.‏

الات المفاصل‏:‏ اذا خلط بدهن ايرسا او دهن الحناء نفع من اوجاع المفاصل خاصة‏.‏

اعضاء الغذاء‏:‏ اصله يجشي ويعقل البطن وهو بطىء الهضم ويهضم ويسخن المعدة ويقويها ويفتق الشهوة‏.‏

اعضاء النفض‏:‏ اذا طبخ مع قشر الرمان بخل ابرا البواسير المقعدية ويدر وينتن رائحة البراز والفساء وهو يضر بالمثانة‏.‏ أ.هـ.



يقول عنه داود الأنطاكي:

حلتيت : صمغ الأنجدان و هو صمغ (المحروث وُلمجممى بمصر الكبير، وهوصمغ يؤخذ من النبات المذكور أواخر برج الأسد بالشرط ، وأجوده المأخوذ من جبال كرمان وأعمالها ، الأحمر الطيب الرائحة الذي إذا حل في الماء ذاب سريعاً وجعله كاللبن ، والأسود منه رديء قتال ، ويغش بالسكبينج والأشق فيفرب إلى صفرة ، وقوته تبقى إلى سبع سنين ، وهوحار في الرابعة يابس في الثالثة أو الثانية ، يقع في الترياق الكبير، وهو يستأصل شأفة البلغم والرطوبات الفاسدة وبنقي الصوت والصدر، ويجلو البياض من العين والورم والظفرة والأرماد الباردة كحلاً وأوجاع الأذن والدوى والصمم المزمن إذا غلي في الزيت وقطر، ويحلل الرياح والمعدة والكبد والإستسقاء واليرقان والطحال وعسر البول والأورام الباطنة والقروح والفالج واللقوة وضعف العصب وارتخاء البدن شرباً ، ويسقط الأجنة وإذا لازم عليه من في لونه صفرة أوكمودة أصلحه وعدل لونه وجذب الدم إلى تحت الجلد وهويخرج الديدان ويضعف البواسيرة ويذهب الشموصة( ريح تنغقد بين الضلوع ) وأوجاع الظهر وما احتبس من البخارات الرديئة والصرع وحمى الربع وضعف الباه شربآ، وإذ تغرغر به مع الخل أسقط العلق وطلاؤه يحلل الصلابات ويذهب الثآليل والآثار طلاء، وكحله مع العسل يمنع الماء وهو ترياق السموم كلها دهناً وأكلاً خصوصاً بالجنطيانا والسذاب والتين ، وإذا رُش في البيت طرد الهوام كلها وكذا إن دهن به شيء لم تقربه لكنِ رائحته تضر الأطفال في البلاد الحارة كمصر، وربما أفضى بهم إلى الموت ، فإنه يحدث لهم إسهالاً وقيئاً و حمنى وحكة في الأنف ، يصلحه شرب ماء الاس والتفاح أو شرب ماء الصندل وهويضر الدماغ الحار ويصلحه البنفسج والنيلوفر، والكبد ويصلحه الرمان ، والسفل ويصلحه الأشق والكثيرا وشربته إلى نصف مثقال وبدله الجاوشير.



وهو فاتح للشهية ، مسهل قوي ، مسكن للألم ، طارد للديدان ، طارد للغازات، جيد لعلاج القلب ، يستعمل في الأمراض الباطنية والجنون واليرقان ، مفيد لعلاج الهستيريا ، والأمراض التشنجية ، والذبحة الصدرية ، والمغص الانتفاخي ، ومن شأنه إسهال البلغم والخام والأخلاط الغليظة إسهالا قويا .

الجرعـة : 1 جم في اليوم ( حوالي ربع حجم الحمصـة ).

(انظر كتاب النباتات السعودية المستعملة في الطب الشعبي / كلية الصيدلة جامعة الملك سعود / الرياض / الناشرون إدارة البحث العلمي والتقنية . وانظر تذكرة داود الأنطاكي ، مادة حلتيت.).




الجرعة نصف مثقال في التذكرة وفي التداوي من 1 ـ 2 غرام .
الحلتيت : مزيل للإنتفاخ والغازات
الحلتيت : يزيد في إفراز المادة المخاطية في الأنف والمسالك الهوائية ومجرى البول .
الحلتيت : يزيد في وزن الجسم إذا استعمل متصلا .
الحلتيت : ينقي الصوت والصدر ، ويذهب البخارات الرديئة والصرع وضعف الباه شربا .
الحلتيت : إذا غلي بزيت وقطر في الأذن أزال الصمم وأذهب الدوي في الأذن
الحلتيت : من شأنه إسهال البلغم والخام والأخلاط الغليظة إسهالا قويا
الحلتيت : يتنفع من الإسهال المزمن


*الاخ ابومحمد يسأل عن رأينا في الحلتيت والمرة وفيما اذا كان لهما مضاعفات؟

الأخ ابومحمد فيما يتعلق بالحلتيت والمر فنظراً لان الحلتيت يجمع من جذور نبات الفريولا وانت تعرف ان التربة أحياناً يكون فيها رصاص فاذا كان النبات الذي يستخرج من جذوره الحلتيت في منطقة بها رصاص فان الحلتيت سيكون ملوثاً بالرصاص، ومعروف ان الرصاص سام ويمتص من أي جزء من أجزاء الجسم، ولذا فان خطورة استعمال الحلتيت تكمن في احتوائه على الرصاص اما المرة فإذا كانت مجموعة من على جذع نبات المر فعادة تكون خالية من الرصاص اما اذا سالت المرة من على الجذع وتجمعت فوق سطح الارض اسفل الشجرة فانها تتلوث بالرصاص لاسيما اذا كانت المنطقة تحتوي على رصاص، وبالتالي يكون هذا النوع خطيرا لوجود الرصاص فيها، ولكن اذا كانت المرة نظيفة وخالية من الرصاص فلا ضرر من استعمالها على شرط ألا تستعمل باكثر من حبة القهوة يومياً.

المصدر
في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر المصدر على النحو التالي
نقلاً موقع الحواج http://www.khayma.com/hawaj
والدال على الخير كفاعله
http://www.khayma.com/hawaj/

إبهاج المبطون بعلاج القولون

هذه وصفة لمرض العصر : "إلتهاب القولون" ، جرَّبها بعض معارفي فأثبتت نجاحاً باهراً بفضل الله ، و قد قمتُ بوصفِها لبعض الأشخاص فكانت نسبة النجاح 100% و لله الحمد ، و لذلك أحببتُ نشرها هاهنا ليستفيد منها الأحبة في الملتقى .


تحضير المواد .

أ ـ تين مجفف ، و كل يوم قبل النوم تقوم بوضع تينة واحدة في كأس ماء .

ب ـ تؤخذ كميات متساوية من كل من :
المرة .
الصبر .
الحلتيت .
ثم تُطحن جيدا .


طريقة أخذ العلاج :

1ـ كل يوم صباحاً ـ أو عند الاستيقاظ من النوم ـ تأكل التينة الموجودة في الكأس ، ثم تشرب الماء الموجود معها ، و تستمر على أخذ التين و الماء لمدة شهرين .

ب ـ بعد ذلك بوقت بسيط ( من دقيقة إلى ربع ساعة ) تأخذ ربع ملعقة صغيرة من المطحون "ملعقة السكر الصغيرة " ، و الأفضل أن توضع في فنجال قهوة (بدون سكر) ( مَرةً واحدةً في اليوم و لمدة نصف شهر ) .

ج ـ أي بعد انقضاء خمسة عشر يوم من ابتدائك في العلاج تترك المزيج : "مر + صبر + حلتيت" ، و تستمر 45 يوما في أخذ التين المجفف فقط .

ملاحظة : بعض الناس قد تكون معدته ضعيفة ، أو يكون لديه تحسس من شيء من تلك المواد ، فهذا قد لا يناسبه هذا العلاج فينبغي أن يُلاحظَ ذلك .
و الله أعلم .