المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ألم الساقين عند الحامل عارض بسيط لكنه قد يخفي مضاعفات خطيرة


أفاق الفكر
10-27-2006, 12:33 PM
ألم الساقين عند الحامل عارض بسيط لكنه قد يخفي مضاعفات خطيرة


دكتور تعاني الكثير من الحوامل من تقلص عضلات الساقين خلال الحمل.

نود منكم في البداية ان تعطونا فكرة عامة عن حجم هذه المشكلة

ج: أود أولا أن أشير إلى أن الحمل حالة فسيولوجية تمر منها كل النساءخلال فترة الخصوبة. لكنه حالة طبيعية تتموقع على حافة ا لمرض. إذ عادة ينجح جسم الحامل في التأقلم مع الوضع الجديد المتمثل في ضرورة تكفله بكل الحاجيات الأساسية للجنين فنكون أمام حمل صحي، لكنه في بعض الأحيان لايمكن التكيف مع الأعباء الجديدة التي يفرضها الحمل فيحدث ما نسميه بمشاكل او أمراض الحمل.

لذلك فإن ظهور أي علامة مرضية مهما تكن بسيطة والشعور بأي تغير أو عارض غير طبيعي يستدعي من الحامل مراجعة طبيب أمراض النساء والتوليد أو الطبيب العام أو على الأقل استشارة مولدة ومن ضمن الأعراض ماذكرته عن ألم الساقين لدى الحامل. وهذا عارض بسيط تستهين به الحامل فلا تلجأ للاستشارة الطبية.

لأن صديقتها مرت بنفس التجربة دون مضاعفات أو لأنها زارت موقعا للأنترنيت او قرأت في جريدة او مجلة أن ألم الساقين من المشاكل المعتادة خلال الحمل والتي تزول حتما بعد الولادة. وهذا صحيح في مجمل الحالات لكن ما لاتعرفه الحوامل ان هذا الألم قد يخفي أحيانا بين طياته مشكلا حقيقيا ومضاعفات جدية قد تهدد حياة المرأة نفسها. وأخيرا فإن ألم الساقين خلال الحمل مشكل منتشر إذ يهم تقريبا 50٪ اي نصف النساءالحوامل وتكون له مضاعفات خطيرة لحسن الحظ بنسبة 0.7٪

* هل لكم أن تشرحوا لنا الأسباب التي تؤدي للشعوربهذا الألم او التقلص

ج: خلال الحمل تقع عدة تغيرات تهم الدورة الدموية تتسبب فيها هرمونات الحمل حيث ترتفع كمية الدم الذي يضخه القلب كما ينخفض الضغط الدموي وتزداد كمية البلازما والسوائل داخل الجسم وترتخي جدران الأوردة بما فيها أوردة الساقين فيؤدي هذا إلى ركود Stase vuneuse الدم داخل هذه الأوردة كذلك كلما نما الجنين وازداد وتضخم حجم الرحم كلما ضغط هذا الرحم الممتلىء على أوردة الحوض فيتباطأ تدفق الدم من اوردة الرجلين الى البطن أو إلى الأعلى. فيسبب هذا الركود الدموي في الحالات البسيطة انتفاخا وألما في ربلتي الساقين او ما نسميه باللغة الفرنسية Les mollet وفي الحالات المتوسطة قد تظهر دوالي أو Les varices بالفرنسية. وتعد هذه الدوالي مؤشرا على قصور في عمل الأوردة السطحية للساقين أود ان أشير إلى أن هذه الدوالي أو هذا الاتساع والارتخاء قد يهم أيضا أوردة اخرى كأوردة الفخذين والمهبل والحوض والمبيض مع نفس المضاعدات إلا أنها تهم الساقين في الغالب نتيجة الجهد المسلط على أوردة الرجلين بسبب الوقوف.

أما في الحالات الخطيرة فنكون أمام مضاعفة حدوث تخثر دموي في الأوردة العميقة للساقين .

س: هل يمكنكم ان تصفوا لنا اللوحة السريرية الكاملة لألم الساقين خلال الحمل؟

ج: نكون في الغالب 3 حالات

الحالة الأولى: تكون الحامل مصابة بدوالي الساقين قبل الحمل وتستشيرنا بسبب تفاقم التقلصات والآلام التي تشعر بها في ساقيها.

الحالة الثانية: هي عندما تظهر دوالي الساقين خلال الحمل. وتشخيصها بسيط إذ تبرر أوردة تحت سطح الجلد مصحوبة بآلام في منطقة الساقين خصوصا عند الوقوف. وهذا دليل على تدهور كفاءة الأوردة السطحية للساقين. أما الحالة الثالثة وهي الشائعة: وهي عندما تجد نفسك امام حامل بدون دوالي لكنها تشكو وتعاني من أعراض تهم ساقيها كالشعوربثقل او تثاقل الساقين وتعب يهم الأطراف السفلى.

وقد تنهي إليك أنها تعاني من تقلص وانقباض عضلات الرجلين خصوصا بالليل أو عند بذل مجهود أو عند ملامسة الماء البارد: هذا الألم يصعد في اتجاه اصل الفخذ او ينزل في اتجاه الأرجل كل امرأة تعبر عن ألم الساقين بطريقتها: فهناك التي تشكو من التقطع Dechirureوالتي تشكو من وخز او تنمل يهم الربلتين Les mollets. وهناك من تشكو من انتفاخ الساقين وارتفاع الضغط فيهما La tension.

وهناك من تشعر بحكة وارتفاع في الحرارة الموضعية للساقين . هذا الشعور بالألم او الانتفاخ في الساقين يضايق الحامل ويتفاقم كلما تقدمت المرأة في الحمل وخصوصا خلال المرحلة التي تسبق الوضع:

* ماهي النصائح التي تقدمونها للمرأة الحامل التي تعاني من هذا المشكل:

بالطبع هناك احتياطات وقائية نشير بها على الحامل. وتهدف هذه الاحتياطات التخفيف من ركود الدم بأوردة الساقين وبالتالي تمكين القلب من امتصاصه.

* ننصح هؤلاء الحوامل بتفادي الوقوف او الجلوس والساقان متدليان.

* عدم اقتناء أحذية مسطحة او ذات كعب جد عالي

* القيام ببعض الأنشطة الرياضية والبدنية بشكل معتدل كالسباحة والمشي.

* عدم خنق ربلة الساق Le mollet بجوارب ضيقة

* التمدد خلال النهار لمدة ساعتين على الأقل مع الحرص على وضع الرجلين بمستوى 5 سنتمترات عن سطح الفراش مما يساعد على انسياب الدم الراكد في السابقين عائدا الى القلب

* في حالة ملازمة فراش المرض لسبب آخر لابد من تدليك الساقين.

كما ننصح هؤلاء الحوامل بسرعة معاودة نشاطهن بعد الوضع.

وغالبا ما تنجح هذه الاجراءات البسيطة في حل المشكل لكن احيانا يكون الطبيب مضطرا للتدخل من أجل راحة مريضته وطمأنتها خصوصا في حالة الألم الناتج عن دوالي الحمل إذ ينصح احيانا الحامل بارتداء جوارب داعمة le هذه الجوارب نتائج جد ايجابية.

كذلك قد يصف ادوية داعمة لجدران الأوردة . هذه الأدوية لا تمثل اي خطر على صحة الحامل وجنينها. وهي فعالة يمكن وصفها طيلة الحمل

وهناك أيضا مضادات الالتهاب غير القشرية التي يمكن وصفها خلال الحمل باستثناء الثلاثة أشهر الأولى او المرحلة التي تسبق الحمل.

ومن ترسانة الأدوية هناك مضادات التخثر heporine وهذه نحصرها لعلاج المضاعفات. اما بالنسبة للجراحة فغالبا لانلجأ إليها خلال الحمل الا عند المضاعفات . لأن الدوالي وألم الساقين او الربلتين تتراجع بشكل نهائي اوجد ملحوظ بعد الولادة.

* ماهي المضاعفات

يسبب ألم الساقين والدوالي خلال الحمل ازعاجا أكثر مما يسبب عجزا بدنيا. لكنها تؤدي في حالات معينة الى مضاعفات تتفاوت في خطورتها منها.

نشوء قروح بهذه الدوالي. او انطلاق سيل من الدم نتيجة تمزق وريد منتفخ بالدم عندما يتمزق الجلد. واحيانا قد يلتهب جدار الوريد مما يسبب تخثر الدم عليه.

لكن المضاعفة الأكثر خطورة: وهي حدوث تخثر في الأوردة العميقة التي تخترق الساقين. وتعني تكون نطفات دموية horadoses veneuse.

قد تسد جزئيا او بشكل كامل هذه الأوردة.

ومن مضاعفات هذه الحالة حدوث انسداد رتوي مما قد يؤدي الى الموت المفاجىء للحامل. التشخيص صعب والعلاج يتطلب تطبيب المرأة بالمستشفى ويتم بمضادات التخثر. كما يستدعي احتياطات خلال الولادة.

باختصار شديد:

ألم الربلتين او Les mollets عارض بسيط لكنه مزعج يقلق راحة الحامل ينمحي بعد الولادة في أغلب الأحيان. لكنه احيانا قد يكون مؤشرا على احتمال إصابة المرأة بالدوالي مستقبلا. وغالبا ما يعاود الظهور بشكل أكثر وضوحا خلال الحمل المقبل. هذا العارض لاينبغي الاستهانة به فأحيانا قد يخفي مضاعفات خطيرة خصوصا عندما يهم ساقا واحدة.


الدكتور خالد فتحي.