.:: إعلانات الموقع ::.

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

الإهداءات

العودة   منتديات أفـــاق دبـــي الثقافيـــة > منتديات القسم الإسلامي الشامل، والتعليم Forums .Section of Islamic, education > القسم العام.. لكتابة موضوعDepartment of General..to write a theme
« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: Pnjdrsmujslarea Le vol réseau à la station service de shiloh Mmxylprayslmvbo (آخر رد :mB7wB8lU0g)       :: Sixexlxcsqmsowlmzdc Il est fait d'un matériau de qualité Caaeeiiijljxuov (آخر رد :rT0yN3sE3g)       :: Tzdppiegwxmnw Door Rich Heldenfels Akron Beacon Journal Xgvyyddbeix (آخر رد :gP5zD4eC4j)       :: تفسير الاحلام لابن سيرين (آخر رد :zB2tX9pU9k)       :: Gnbatwsqvagzsnubjp Loving father of Edward Iwanowski of FL Mofsvldasij (آخر رد :rT0yN3sE3g)       :: Arujcewzdnjk Formand for KMAC Group Xyzysqwpgftsmq (آخر رد :mB7wB8lU0g)       :: what you will be discussing! Saved as a favorite (آخر رد :thanhseocute)       :: اربح مدخول اضافي مع برنامج شركاء ووكلاء توب اوبشن Top Option‎ (آخر رد :توب اوبشن)       :: Uxoihytwregcaaztqeeb Bijoux précieux grec ancien Vlibonkbihfdrfzj (آخر رد :rT0yN3sE3g)       :: Zgixjngqxzaba Was and is a devoted mother Glbuzuzautaxgusaxsgi (آخر رد :rT0yN3sE3g)      

« آخـــر الآخــــــبـار »

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
(#1)
قديم
Barafuern
الاعضاء
 
كيفية بناء حظيرة دجاجHow To Build A Chicken Coop - 10-10-2011, 10:18 PM

Hi there!
Cant See Images
I actually wanted to ask should you rise hens? Can it be well worth it?
I like birds

Make sure you let me know your own impression

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

كيفية انشاء مزرعة دواجن


الاهتمام بعملية إنشاء المزرعة ضرورة حتمية , حيث أن الخطأ في إنشائها لا يمكن تداركه إلا بعد تحمل تكاليف تكون بالقطع باهظة , بالإضافة إلى عدم إمكانية تحويل المنشأة لتحقيق هدف آخر غير الهدف الذي أقيمت من أجله أو تحويره . لذلك يجب أولا التعرف على الدراسات الواجب معرفتها في هذا الخصوص وما يتبع ذلك من مشاكل قد نتطرق لها بالمستقبل .

- الدراسات الواجب معرفتها :
1- مقدار رأس المال المستثمر في البناء :
وهو العنصر الهام في عملية إنشاء المزرعة حيث أنه يحدد نوع وحجم المزرعة وتكون الحاجة إلية لتوفير السيولة النقدية اللازمة للإنشاء والتشغيل والإنتاج وهي تشمل :
- قيمة التكاليف الثابتة من مباني وقيمة أرض ,,,, وغيرها .
- قيمة التكاليف المتداولة "المتغيرة" – الأدوات – الأعلاف .
- قيمة الخدمات وتشمل الأعمال الصحية .
- قيمة التشغيل وتشمل أجور العمال – النقل – التسويق .
- قيمة التخزين وتشمل : الأرصدة الموجودة في المخازن من الأعلاف .
- وأخيرا قيمة الاحتياطي العام وهو عادة ما يكون 10% من المصروفات الفعلية لمواجهة الظروف الطارئة والكوارث والحوادث .

2- تحديد خطة العمل بالمزرعة :
وهو بمعنى الهدف من وراء إقامة المزرعة وأي الأنواع من الإنتاج الذي ينوي المربي إنتاجه , وقد يفكر المزارع في جعلها متخصصة في نوع واحد من أنواع التربية والإنتاج المختلفة أو قد تشمل أكثر من نوع وبتحديد هذا الهدف يبدأ المزارع في وضع خطته اللازمة لاختبار أي نوع من نظم الإسكان تكون مناسبة لغرض الإنتاج ثم دراسة التكاليف اللازمة لإتمام عملية البناء وتوفير المستلزمات الإنتاجية المطلوبة وطرق الحصول على الجيد منها بالسعر المناسب لها, يتلو ذلك دراسة منوال العمل بالمزرعة وطريقته وأنواع وأعداد الطيور المرباة وطريقة الحصول عليها من مصادرها الموثوق بها , ويأتي بعد ذلك دراسة مدة التنفيذ ونظام الإدارة والأشراف وبرامح التمويل والتسويق .



3- إمكانية التوسع المستقبلي :
يجب أن يضع المزارع في اعتباره أن المزرعة تقبل النمو المستمر نتيجة تحقيق رغبات السوق مع الحاجة لإشباع رغبات أكثر نتيجة نجاح المشروع خاصة عند إنتاج منتجات ذات جودة عالية تشتهر بها المزرعة في حيز السوق عند بدء إنتاجها , ويستلزم ذلك البدء في إقامة وحدة واحدة تتلوها وحدات وذلك بعد تغطية الوحدة لتكاليفها وتحقيق الربح , ويشترط في ذلك توفير المساحة الكافية اللازمة لعمليات التوسع بالإضافة إلى العمل على توفير الوسائل اللازمة للإنشاء والتجهيز حال التفكير في التوسع , ويتوقف ذلك على مساحة الأرض وقيمتها , بمعنى في حالة ارتفاع قيمة الأرض يكون ذلك داعيا على اعتبار الوحدة الأولى من الإنشاء متمثلة في الدور الأول . ويكون التوسع في الجانب الرأسي على نفس المساحة , على عكس ذلك تمام في حالة انخفاض الأرض المقام عليها المشروع , حيث يكون التوسع الأفقي هو المفروض وهكذا وفي جميع الحالات بالنسبة للأدوات والعمالة ,,,,, وغيرها.

4- دراسة مواد البناء المتوفرة في المنطقة :
أو في المناطق القريبة وعمل دراسة مقارنة لأسعار هذه المواد وصفات هذه المواد التي سوف تستخدم في الإنشاء .

5- الظروف البيئية والمناخية للمنطقة التي ستنشأ عليها المزرعة .

6- نوع العمالة والخبرات المتوفرة بالمنطقة :
وهذه يتوقف عليها اختيار المواد والمعدات والتجهيزات اللازمة في عملية الإنتاج , وهذا العامل الأخير من العوامل التي يجب وضعها في الاعتبار الأول , وأن تولى عناية خاصة عند إقامة المشاريع الخاصة بالدواجن , خاصة في البلاد النامية التي تعتمد أساس على استيراد التقنية الحديثة من الدول المتقدمة دون أن توفر لمثل هذه البلدان الخبرات التي يمكنها من استخدام وصيانة هذه المعدات والأجهزة بالكفاءة الموجودة مما يؤدي في النهاية إلى عدم تحقيق هذه المشاريع للأهداف الإنتاجية التي أنشأت من أجلها , وبالتالي عدم تحقيق الأرباح المتوقعة .
وبعد ذلك يجب أن نعرف أن مزرعة الدواجن poultry farm هي المساحة من الأرض صغيرة كانت أو كبيرة خصصت لتربية الدواجن , أو قيام صناعة أو أكثر من صناعات الدواجن عليها , وفي هذا الإطار يوجد نوعين من المزارع :
مزارع متخصصة spccialized farm وهي عادة ما تكون متخصصة في إنتاج نوع معين من أنواع الدواجن أو قيام صناعة معينة من إنتاج الدواجن , وهناك نوع آخر هو المختلط mixed farm وهي مزارع يكون إنتاجها أكثر من نوع أو يكون عليها أكثر من صناعة كأن يكون مثلا لتربية الدجاج اللاحم والبياض أو ثنائي الغرض ,,,, وهكذا.

- خصائص مزارع الدواجن :
إن خصائص مزارع الدواجن يجب إن تعطي للمربي والمزارع والمسئول في حقل الدواجن الدراية والمعرفة التامة والكاملة عن هذا المجال ومن ذلك صغر ثمن الوحدة في المزرعة , حيث أن ثمن الدجاجة في المشروع قليل , وكذلك رأس المال في هذا المجال يكون محدود, ومن أهم الخصائص التي تميز الدواجن عن بقية الأنواع الأخرى من المزارع سرعة دورة رأس المال كذلك دقة الأعمال وتميزها وكذلك قلة المنشآت وعدم تعقيدها , حيث أنها لا تحتاج إلى أيدي عاملة مدربة , كذلك استمرارية العمل في مزارع الدواجن , حيث أن العمل في هذا الاتجاه لا يتوقف بل يستمر على مدار السنة كذلك كفاءة التمويل الغذائي وكذلك المنتجات عادة ما تكون سريعة الفساد والتلف وسرعة انتشار الأمراض الوبائية بين الدجاج .

- العوامل المؤثرة على إنشاء المزارع :
1- اختيار الموقع :
ويجب عند اختيار الموقع مراعاة ما يلي :
أ- الموقع يكون قريب من أماكن التسويق أو المدن الكبيرة لتسهيل عملية وصول الإنتاج في ظروف مناسبة واختصار الوقت .
ب -كذلك يكون بعيدا عن المزارع الأخرى بمسافة لا تقل عن 1/2 (نصف كيلو) وكذلك أماكن السباحة ومجاري الأنهار وغيرها .
ج- يفضل كذلك أن يكون أن يكون قريب من الطرق الرئيسية حتى لا يكون هناك تكلفة في عملية تعبيد الطرق وتأخر وصول المنتج .
د- يجب أن يتوفر في الموقع مصادر للمياه النظيفة والكهرباء والهاتف لتقليل عملية التكاليف لعمل هذه الواجبات , كذلك مساكن العاملين تكون داخل نطاق المزرعة . وكذلك عدم الابتعاد عن مصادر الأعلاف والكتاكيت والمجالات التجارية .
وفي النهاية يجب الأخذ بالاعتبار الموقع الطبيعي من ناحية جفاف الأرض وعدم ارتفاع رطوبتها وأن تكون مرتفعة عن سطح الأرض نوعا ما وكذلك أن تكون في منطقة جوها معتدل وآمنة من الحيوانات البرية والطيور الجارحة وخالية من الأمراض وتكون بعيدة عن اتجاه الرياح .

- المباني وشكل إنشائها :
- تحديد نوع المباني ( مقفولة – مفتوحة ) واتجاهها وهل ستكون التربية عادية (أرضية) أو بطاريات أو غيرها .
- عدد الطيور المراد تربيتها في كل عنبر ومدى استيعاب هذا العنبر للإعداد .
- نوع الطيور المرباة "" دجاج – بط – سمان – وغيرها "" .
- أن تكون الفكرة واضحة بالنسبة للأجهزة والأدوات والمعدات التي سوف يتم تركيبها داخل العنبر .
- معرفة مواقع ومساحات المخازن والمباني السكنية والإدارية وكذلك المسافة بين كل منها والمسافة بين كل عنبر وآخر .
- وفي النهاية يفضل عمل سور يحمي المزرعة من أي اعتداء عليها سواء كان بالسياج أو بالرمال أو الأشجار أو مسلح من البناء أو الشبك أو أي نوع كان حسب الإمكانيات والقدرات .

- مباني الدواجن :
عندما يفكر المربي في بناء عنبر للدواجن فإن أمامه الاختيارات التالية :
1- عنبر مفتوح :
وهو عنبر ذو شبابيك بطول جداري العنبر , والسقف يكون إما خرساني حيث يمكن للمربي بناء أكثر دور أو يكون من الأسبتوس وهو أقل تكلفة من السابق , ولكن لا يمكن بناء دور فوقه , ومهما كانت برودة الجو فأنه إذا أحكم قفل الشبابيك بالعنبر فأن الحرارة الناتجة من الطيور نفسها تكفى لتدفئتها طالما لا يوجد بالعنبر كتاكيت صغيرة السن تحتاج إلى تدفئة صناعية .
2- عنبر مقفول :
عنبر ليس له شبابيك يتحكم في تهويته صناعيا وعلى ذلك يمكن القول بأن العنبر المقفول هو عنبر مكيف الهواء. وهو يستخدم في التربية المكثفة وفي المناطق شديدة الحرارة أو البرودة والمباني إما تكون سابقة التجهيز أو مباني تقليدية .
والأولى هي مباني عبارة عن هيكل حديدي يحدد شكل الجدران والسقف ثم يركب على هذا الهيكل ألواح تحتوي على مواد عازلة ليكتمل شكل الجدران والسقف , والمباني التقليدية هي التي تبنى بالطوب ويكون الهيكل خرساني .

- العوامل التي تحدد مدى اختيار المربي لنوع العنابر :
1- كلما كان رأس المال محدود فالبيت المفتوح ذو الأسقف الأسبتوس يلجأ لها المربي .
2- لو كان ثمن الأرض مرتفع يلجأ المربي للمباني الخرسانية حتى يتمكن من بناء أكثر من طابق .
3- لو كان الغرض هو تربية بداري تسمين يكتفي بالعنابر المفتوحة .
4- لو كان الغرض هو تربية بداري تسمين بدرجة مكثفة يلجأ إلى المباني المقفلة .
5- يمكن استعمال المباني المقفلة والمفتوحة في تربية الدجاج البياض .
6- المباني الجاهزة أسرع في الإنشاء ولكنها أكثر تكلفة .
7- جميع مزارع المملكة العربية السعودية يجب أن تكون مقفلة لظروف البيئة .

- أولا : البيوت المفتوحة :
يجب مراعاة العوامل الآتية عند الشروع في بناء العنابر :
أ‌- اتجاه العنبر :
يجب أن يكون اتجاه العنبر متعامدا مع الرياح الموسمية حتى تهب على أحد جوانب العنبر .
ب‌- عرض العنبر :
إذا كان العنبر متعامدا مع اتجاه الرياح يمكن أن يصل عرض المبنى إلى 12 م أما إذا كان العنبر غير متعامد مع اتجاه الرياح يجب أن يصل عرض العنبر 8-10 م فقط نظرا لضعف التيارات الهوائية وعدم قدرتها على الوصول إلى الجوانب البعيدة للعنبر.
وإذا زاد عرض العنبر عن 12م أو كان العنبر غير متعامد تمام مع اتجاه الريح أو كان في منطقة ضعيفة التهوية فإن الحلول الآتية يمكن أن تتبع للإقلال من مشاكل التهوية :
1- بناء السقف على شكل جمالون حتى يقلل من تأثير أشعة الشمس على سقف العنبر.لأن نصف مساحة السقف تسقط عليها أشعة عمودية والنصف الآخر تسقط علية بزاوية حادة فيكون تأثيرها الحراري أقل نسبيا .
2- عمل السقف على شكل جمالون مع وجود فتحات للتهوية بطول السقف وبعرض حوالي 50 سم مفتوحة الجهتين أو مفتوحة في الاتجاه المعاكس لاتجاه الرياح فتعمل على تسرب الهواء الدافئ المتجمع في أعلى العنبر بدون إرجاعه ثانية للعنبر وعند تسربه يقل الضغط داخل العنبر فيحدث سحب للهواء الجديد من شبابيك العنبر الجانبية .
3- عمل السقف على شكل نصف دائرة ليساعد على تجميع الهواء الدافئ قرب السقف ويفضل عمل فتحات في السقف لتسرب الهواء الدافئ خارج العنبر.
4- إذا توفر التيار الكهربائي في مكان التربية يمكن تركيب مراوح في سقف العنبر يعمل على طرد الهواء الدافئ وأيضا تعمل على تحريك التيارات الهوائية داخل العنبر .
ج- طول العنبر : أفضل طول للعنبر يسهل معه رعاية الطيور والإشراف عليها هو 80م وإذا زاد ذلك فيفضل أن تكون حجرة الخدمة في الوسط حتى ينقسم العنبر إلى قسمين يمكن رعايتهما بسهولة .
د- الأساس والأرضية : تخطط الأرض تبعا لطول وعرض العنبر وسمك الجدران وعدد الأدوار وعليه يحدد عمق الأساس , ويفضل عمل ميول في الأرض لسحب مياه التطهير وإذا كانت التربية التي يقام عليها العنبر رطبة فيفضل تغطية الأرضية بطبقة من القار .
هـ- الجدران : إذا كان السقف جمالون يكون ارتفاع الجدران من الناحيتين متماثلا في حدود ( 270-300سم ) على أن يكون الارتفاع في وسط العنبر في حدود( 320-350سم ) . وإذا كان السقف منحدر إلى أحد الجوانب فيكون ارتفاع الجدار الذي يقع ( 300سم ) من الناحيتين . وإذا كان السقف من الخرسانة المسلحة المستوية السطح فإن الجدران يكون ارتفاعها في حدود(300سم) من الناحيتين .
و- فتحات الشبابيك : تكون قاعدة الشبابيك على ارتفاع ( 100-120سم ) من الأرضية وارتفاع الشبابيك في حدود (100-150سم) وعلى امتداد الشبابيك تركب ستائر من قماش سميك ترتفع أو تنخفض أمام فتحات الشبابيك تبعا للتيارات الهوائية الخارجية وتبعا لدرجة الحرارة الداخلية للعنبر .
ز- السقف : مواد البناء المستعملة في السقف تختلف حسب نوع المبنى والتكاليف المقدرة للبناء ويجب أن يكون سقف الأسبستوس شديد الانحدار بنسبة 5% حتى لا تتجمع مياه الأمطار في تجاويف الألواح والمباني ذات الأسقف الخرسانية تتميز بأن عمرها أطول ودرجة عزلها أفضل .

- ثانيا : البيوت المقفلة :
عند بناء البيوت المقفلة يجب مراعاة الآتي :
أ- اتجاه العنبر : يجب أن يكون اتجاه العنبر في اتجاه موازي للرياح حتى لا تكون عملية طرد الهواء إلى خارج العنبر .
ب- عرض العنبر : يفضل أن لا يزيد عن 12 م لكن أذا زاد عرض العنبر عن ذلك يجب تزويد السقف بمراوح إضافية أو عمل قنوات هوائية لتسحب أو تدفع الهواء إلى وسط العنبر .
ج- طول العنبر : أقل طول اقتصادي للعنبر 40م وأقصى طول 80 م ولا تقل المسافة بين العنبرين عن 20م حتى لا تسحب المراوح في إحدى العنابر الهواء الفاسد المطرود من العنبر المجاور .
هـ- الجدران : يتراوح ارتفاعها بين ( 220-270سم ) لأن كل ارتفاع يزيد عن حجم العنبر ويزيد بالتالي من تكاليف تدفئة أو تبريد الهواء الداخل للعنبر , والجدران ليس بها شبابيك إلا الفتحات الخاصة بتركيب المراوح أو مدخل الهواء أو فتحات الطوارئ التي تستعمل للتهوية في حالة انقطاع التيار الكهربائي فجأة وتوقف مراوح التهوية, ( وهي تمثل 5-8% من مساحة الأرضية ) والجدران أما مبنية بالطوب أو سابقة التجهيز .
و- السقف : يكون غالبا مستويا , ويمكن أن يشمل السقف فتحات للتهوية أو فتحات للمراوح حسب نظام التهوية الخاصة بالعنبر .
ز- الأبواب : عادة يكون للعنبر بابين أحدهما رئيسي يفتح إلى حجرة الخدمة وآخر خلف العنبر , يستعمل عادة للتخلص من السماد أو عند إدخال الطيور داخل العنبر , والأبواب يفضل أن تكون معزولة بمادة عازلة حتى لا يحدث من خلالها تسرب حراري .


المصدر: الموسوعة الزراعية الشاملة الخيرات الزراعية
Cant See Images


التعديل الأخير تم بواسطة OM_SULTAN ; 10-11-2011 الساعة 08:14 PM
رد مع اقتباس
(#2)
قديم
OM_SULTAN
المشرف العام
 
رد: Will you raise birds? - 10-10-2011, 11:17 PM

كيفية بناء حظيرة دجاجHow To Build A Chicken Coop

Cant See Images


Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images
Cant See Images


Cant See Images

Cant See Links

Cant See Images

Cant See Links

Cant See Links

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Links

African chicken coop plan

Cant See Links

التعديل الأخير تم بواسطة OM_SULTAN ; 10-10-2011 الساعة 11:34 PM
رد مع اقتباس
(#3)
قديم
OM_SULTAN
المشرف العام
 
رد: كيفية بناء حظيرة دجاجHow To Build A Chicken Coop - 10-11-2011, 07:19 PM

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images


Cant See Images


Cant See Images


Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images
رد مع اقتباس
(#4)
قديم
OM_SULTAN
المشرف العام
 
رد: كيفية بناء حظيرة دجاجHow To Build A Chicken Coop - 10-18-2011, 05:53 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

كيف يمكن تحسين وسائل تربية الدواجن:


Cant See Images
ولضمان النجاح في تربية الدواجن ينبغي مراعاة مايلي:

انتقاء الدجاجات من سلالات جيدة.

تغذيتها تغذية جيدة.

ايواؤها في حظائر مناسبة

حمايتها من الأمراض.

فوائد تربية الدواجن في المنزل:

يستطيع المزارع نفسه وأفراد أسرته أن يربوا الدواجن دون الاستعانة بآخرين.

فالدواجن تحصل على معظم طعامها من المنزل ولا يتطلب الأمر إلا شراء جزء قليل.

تستهلك الأسرة معظم لحوم وبيض الدجاج، ولاتباع منه إلا مايفيض عن احتياجاتها.

اختيار أنواع الدواجن:

Cant See Images
إن الأنواع التقليدية من الدواجن لاتتطلب تربيتها عناية فائقة وتتميز
في العادة بقدرة على مقاومة الرطوبة والحرارة وحتى لبعض أنواع الأمراض
وتوصف بأنها قوية الاحتمال ولكنها:


كيف نحسن هذه الأنواع التقليدية:

التغذية الجيدة: تعتبر العناية بتغذية
الديوك أو الأفراخ أو البداري المشتراة من مراكز الإنتاج والاستمرار في تقديم
الأعلاف الجيدة لها أمراً مهماً وإلا توقفت الدواجن عن النمو ووقعت فريسة
للأمراض وقد يؤدي ذلك إلى نفوقها. ففي المزرعة الناجحة التي تحتوي على
مائة دجاجة بياضة ينبغي ألا يزيد عدد الطيور التي تنفق
عن خمسة أو عشرة خلال عام واحد.

التحصين ضد الأمراض:

إذا لم تكن الطيور المشتراة محصنة وجب الإسراع وتحصينها فورا ضد مختلف الأمراض.

العناية بتربية الطيور ورعايتها: لأن شراء الديوك والدجاجات دون رعايتها والاعتناء
بتغذيتها وإيوائها وصحتها هو تبديد للمال ، فالتربية التقليدية سهلة ولاتحتاج إلى
تكاليف لكن العائد منها قليلاً جداً ، أما التربية الحديثة للدواجن فتستلزم عملاً
كثيراً ونفقات قليلة والعائد منها يكون كبيراً.

تغذية الدواجن:

تتطلب أساليب التربية الحديثة الاعتناء بعلفها إلى درجة كبيرة، فالهدف
هو اقتناء دواجن تنمو بسرعة وتعطي قدراً كبيراً من اللحم ومن البيض
وتغذية الدواجن ليست أمراً سهلاً فهي تحتاج إلى مجموعة كبيرة من
الأعلاف فالدجاجة مثلاً ليست كالعنزة ولايمكن أن تتغذى على
الحشائش فقط بل تحتاج إلى علف ذي قيمة غذائية عالية.

والدجاجة البياضة بشكل خاص تحتاج إلى علف غني بالبروتين والكالسيوم
ومثلما هو الحال في بناء المنزل إذ لايكفي أن نزيد كمية الإسمنت للاستغناء
عن حديد التسليح كذلك الدجاجة. لايمكنها بناء جسمها إذا قدم لها علف
غني بالبروتين فقط ، دون الكالسيوم. فالبروتين لايعوض نقص الكالسيوم ولذلك
يجب أن تقدم للدواجن الكمية المناسبة من كل عنصر من العناصر الغذائية
اللازمة لأنها تحتاج إلى كميات محدودة من كل نوع من أنواع الأعلاف.

ماسبب حاجة الدواجن إلى الأعلاف الجيدة:

ينبغي أن تحصل الدواجن على الأعلاف الجيدة للأسباب التالية:

وتتميز الدواجن بأن لها عظاماً طويلة رفيعة خفيفة الوزن لكنها متينة تمكنها
من السير بيسر وسهولة. ولكي تقوى العظام وتزداد صلابة لابد من إضافة
الأملاح المعدنية إلى العلف فالأملاح المعدنية جزء لايتجزأ
من الأغذية التي تساعد على بناء الجسم.
وتتكون قشرة البيضة من الأملاح المعدنية ومن الكالسيوم بشكل خاص
ويحتوي البياض على كمية كبيرة من الماء والبروتينات والأملاح المعدنية
بينما يحتوي الصفار على نسبة ضئيلة من الماء وكمية كبيرة
من المواد البروتينية والدهنية والفيتامينات.

البروتين النباتي: يحتوي الكسب على
نسبة كبيرة من البروتينات ، والكسب هو الاسم الذي يطلق عليه مخلفات
حبات الفول السوداني وبذور القطن. وكسب الفول السوداني، سهل الهضم
بالنسبة للدواجن ويمكن إضافة كيلو غرام ونصف منه إلى كل 10 كغ من الأعلاف.

أما كسب بذرة القطن: فلا تستطيع الدواجن
هضم مقدار كبير منه ولاينبغي إضافة أكثر من نصف كيلو غرام من كسب
بذرة القطن إلى كل 10 كغ من الأعلاف.

البروتين الحيواني: ومن أمثلته: الدم المكثف
بالغلي، مسحوق اللحم المجفف، مسحوق اللبن المجفف، مسحوق السمك، وينبغي
عدم تقديم مقدار كبير من هذا البروتين للدواجن لأنها باهظة التكاليف بالإضافة
إلى أن زيادة نسبتها في العلف تؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض .

كما تحتاج الدواجن أيضاً إلى الأعلاف التي تمدها بالطاقة (أعلاف الطاقة)
وتمكنها من مقاومة البرد والحرارة والأمراض وأعلاف الطاقة غالباً ما يقوم
المربي بإنتاجها بنفسه وهي تتكون بشكل أساسي من :
الذرة الصفراء، الذرة البيضاء، الدخن، الأرز، نخالة الأرز ويمكن تقديم هذه الأعلاف
في صورة حبوب أو طحين والدواجن تفضل الذرة ويمكنها أن تستهلك كمية كبيرة
منها دون أن تصاب بأذى. أما نخالة الأرز: فيجب ألا تزيد كميتها عن كيلو غرام
واحد في كل عشرة كيلو غرامات من الأعلاف. إلا أن الدواجن لاتستفيد استفادة
جيدة من أعلاف الطاقة وأعلاف بناء الجسم، إذا يلم
يقدم معها في نفس الوقت العناصر التالية:

الأملاح المعدنية

الفيتامينات

الماء النقي

الأملاح المعدنية:

تضاف الأملاح المعدنية إلى أعلاف الدواجن بنسبة 2% ويعتبر
طحين العظم والصدف وقشر البيض من المصادر الغنية بالأملاح
المعدنية وإذا لم تحصل الدواجن على القدر الكافي من الأملاح
المعدنية لايمكنها أن تنمو نمواً طبيعياً وتكون عظامها صغيرة وناقصة التكوين.

الفيتامينات:

إذا ربيت الدواجن داخل حظائر وجب إضافة الفيتامينات إلى
أعلافها أو تزويدها بالحشائش التي تحتوي على الفيتامينات
وهذه الفيتامينات تقدم بكميات صغيرة.

الماء النقي: إن تقديم كمية وفيرة من الماء النقي للدواجن أمر
هام للغاية لأن الدواجن لاتستفيد استفادة كاملة من غذائها إذا
لم تتناول مقداراً كافياً من الماء ويمكن للدجاجة الواحدة أن
تشرب ربع ليتر من الماء في اليوم. فيلزم إذاً: خمسة ليترات
من الماء يومياً لكل 20 دجاجة وعندما تشتد درجة الحرارة تزداد
كمية ما تستهلكه الدواجن من المياه ويزداد مقدار ماتشربه
الدجاجة الواحدة من الماء يومياً إلى حوالي نصف ليتر وهذا
الماء يوضع في مساقي كبيرة بحيث تتمكن عدة دجاجات من الشرب
في وقت واحد على أن توضع تلك المساقي في الظل بالقرب من
المعالف وينبغي مراقبة المساقي بحيث تكون مليئة بالماء بصفة مستمر
، وأن يكون الماء نقياً على الدوام، كما ينبغي تغييره كلما شابته شوائب
فالماء غير النقي ينقل للدواجن العديد من الأمراض إذاً للاستفادة الكاملة
من الغذاء يجب أن تشرب الدواجن كمية كبيرة من الماء.

الاحتياجات الخاصة للأفراخ والدجاج البياض ، ودجاج اللحم:

إن المزارع عندما يربي الدواجن في منزله يقوم بإنتاج وإعداد معظم أعلافها
بنفسه وهو بهذه الطريقة لايبدد الكثير من المال بل يستفيد من بقايا
أطعمة الأسرة ومن بقايا المحاصيل, ولكن ينبغي مراعاة تقديم الأعلاف
المناسبة لطيوره وهذا يعني تقديم أعلاف للدواجن تختلف باختلاف أعمارها.
· 7 كغ من جريش الذرة أو الحبوب الأخرى.
· 2 كغ من كسب الفول السوداني. أو الأسماك ، أو من الدم أو من بقايا الزيت.
أو الخضراوات ، ومن العظام والأصداف المجروشة أو النمل الأبيض.
· كل 10 كغ من الأعلاف على 8 كغ من الحبوب المجروشة (الذرة البيضاء والصفراء).
· 1.5 كغ من كسب الفول السوداني.

· 0.5 كغ من مزيج مكون من اللحم أو السمك والدم المكثف بالغلي والحشائش
والخضراوات. وبصفة خاصة مقدار يتراوح بين 300-500 غ
من العظام المجروشة والقواقع والصدف أو قشر البيض.
ويستهلك الدجاج خلال الثلاثة أشهر الأولى من عمره حوالي
5 كغ من الأعلاف ويجب مزج الطعام جيداً كما ينبغي تحضير
المزيج من قبل تقديمه للدواجن بفترة قصيرة حتى لايفسد ولابد
من توافر النظافة الكاملة للمعالف والمساقي ومصادر مياه الشرب
.. ويمكن لمربي الدواجن شراء هذه الأعلاف بطريقتين:
إن شراء أعلاف الدواجن وإن كان يتطلب جهداً أقل إلا أنه يؤدي إلى إنفاق الكثير من الأموال.

كيف تستفيد الدواجن من الغذاء والماء:


الوقاية الصحية:

الوقاية من الأمراض:
تشتري الأفراخ حديثة الفقس عمر
يوم واحد أو البداري عمر 3 أشهر من مراكز الإنتاج المتخصصة.
وبذلك تكون في صحة طيبة ومن سلالات جيدة تقاوم الحرارة والرطوبة والأمراض.

الاهتمام بالنظافة: لابد من أن تظل
حظائر الدواجن والمعالف والمساقي نظيفة للغاية على الدوام .

لاتضع عدداً كبيراً من الطيور في حظيرة واحدة: فقد تتقاتل مع بعضها
وتقوم الطيور الأقوى بتجريح الطيور الأضعف أو نهش لحومها ويسهل

انتقال العدوى من طائر إلى طائر في ظروف الازدحام داخل الحظيرة الواحدة.

ينبغي ألا يوضع الدجاج في حظيرة واحدة:
مع البط والدجاج الحبشي والديوك الرومية، لأن أمراض البط والدجاج الحبشي
والديوك الرومية يمكن أن تنتقل على الدجاج وتلزم مساحة
تبلغ حوالي 25×20 م لكل 50 دجاجة بياضة.

استبعاد الطيور المريضة:
ينبغي عدم أكل الدواجن المريضة بل إعدامها وحرقها حتى لاتظل
الميكروبات المتخلفة عنه في الأرض وتنتقل إلى الطيور الأخرى ومن
المستحسن استبعاد الدجاج الضامر الذي توقف عن النمو فهذه الطيور
لاتقاوم الأمراض وقد تصبح بؤرة ينتقل منها المرض إلى الطيور السليمة.

لاتتأخر عن طلب المشورة:
عندما يمرض أحد الطيور أو يموت يجب عرضه على الطبيب البيطري
أو أقرب مساعد بيطري وعليك اتباع النصائح التي يقدمها لك حتى
لاتنتقل العدوى إلى الطيور الأخرى في القرية فكثيراً ما نرى طيور
القرية كلها تنفق بسبب مرض واحد أصابها جميعاً. وهذا مايجب تجنبه.

يجب تحصين جميع الطيور:
إذا اشتريت الأفراخ من المراكز المتخصصة فإنها تكون محصنة بالفعل
وإلا فيجب مراعاة تحصينها حتى ولو كان عمرها يوماً واحداً.

التحصين :

يجب تحصين جميع الدجاجات لتقاوم المرض والموت، ويتم ذلك
قبل أن تبدأ في وضع البيض لأن الدجاجة إذا كانت بياضة
وحصنت بأمصال الوقاية فإنها تتوقف عن وضع البيض ولذلك
يجب تحصينها وهي صغيرة والتحصين عادة يكون لمقاومة جدري
الدواجن والكوليرا وداء نيوكاسل . وهناك طريقتان رئيسيتان للتحصين:

خلط المصل بمياه الشرب.

الحقن:

ولزيادة المعلومات يمكن مراجعة مراكز تربية الدواجن لمعرفة
الحقن ومواعيده وللحصول على التعليمات الواضحة والأمصال الواقية.

أهم الأمراض التي تصيب الدواجن:

هناك أمراض عديدة تصيب الدواجن بعضها يصعب التعرف عليه
وسنركز هنا على أهم الأمراض وأكثرها شيوعاً.
عدم وضع عدد كبير من الطيور معاً في حظيرة واحدة.
مراعاة النظافة الشديدة في المساقي وحظائر الدواجن.
وضع مضادات الكوكسيديا Coccidioslats في ماء االشرب.
مع العلم أن مرض الكوكسيديا لايوجد له مصل للوقاية أما مراكز
إنتاج الدواجن فتقدم المضادات اللازمة لمكافحته.

استبعاد الطيور الجريحة والطيور الشرسة.

تضميد الجروح بأدوية ذات رائحة منفرة.
قطع النهاية المدببة للمنقار.
ومن المفيد أيضاً تعليق بعض حزم الخضراوات أو الحشائش
بحيث تكون مدلاة من سقف الحظيرة للوصول إليها فتصبح أقل شراسة.

حظائر الدواجن:
الجدول التالي يوضح احتياجات 100 طائر من فئات العمر المختلفة:
العمر بالأسبوع
المساحة م2
أواني (العدد)
الشرب سعة بالليتر
أواني العلف ذات الجانبين م

من 2-4

الطيور البالغة

ملاحظة:
تحتاج كل 5-6 دجاجات بالغة إلى حوالي متر من
الحوامل الخشبية التي تقف عليها أثناء الليل.

لإيواء دجاجة في حظيرة: تلزم مساحة من الأرض قدرها 16 متر
مربع على أن يكون ارتفاع السقف متران.

لإيواء 100 دجاجة : تلزم مساحة قدرها 36 متر أي 6 × 6 م ويكون
ارتفاع السقف متران ويلاحظ عدم زيادة ارتفاع الجدران الصلبة
عن نصف متر وتكمل بقية المساحة بالشباك السلكية.

  1. كيفية إنشاء حظائر دواجن:


يمكن إنشاء حظيرة الدواجن دون إنفاق الكثير من المال
فتبنى الجدران من البلوك الاسمنتي ويمكن بناء السقف
بالقش أو بأوراق الأشجار العريضة أو حتى بقطعة من
الصاج القديم، وينبغي تسوية أرضية حظيرة الدواجن كما
يمكن تغطيتها أيضاً بالاسمنت. وتلزم المواد
الآتية لإنشاء حظيرة للدواجن:

قائمة واحدة طولها 3.5 متر
قش للتسقيف
شباك سلكية للحظائر 22 متر.
لفة من السلك

تجهيزات خاصة بالباب
رمل ، مسامير
ويجب وضع معالف وصنابير لمياه الشرب داخل حظائر الدواجن.
وإذا كان المطلوب هو تربية الأفراخ فلابد من تجهيز أماكن للفقس
أما إذا كانت الرغبة تربية دجاجات بياضة فلابد من وضع أعشاش للبيض.

الشروط الواجب توافرها عند إقامة حظيرة للدواجن:

أن تكون قريبة من مسكن المربي: حتى يمكنه التردد عليها عدة مرات يومياً.
أن تقام على أرض جافة: لأن الرطوبة تضر بصحة الدواجن وتؤدي إلى
إصابتها بالأمراض وإذا كان الأرض منحدرة فتشق قناة صغيرة لتصريف مياه الأمطار.
أن تقع في مكان يمكن وقايته من الشمس والريح: ويكون بناء الحظيرة
بطريقة تسمح بدخول الشمس في المساء عندما تنكسر حدة الحر ويكون
اتجاه الحظيرة من الشرق إلى الغرب وأثناء موسم الأمطار، يوضع الحصير
وفروع الأشجار على جوانب الحظيرة للحيلولة دون تسرب مياه الأمطار إلى الداخل.

أعشاش البيض:
Cant See Images
لابد من توفير عدد كاف من الأعشاش وذلك لأن كل خمس دجاجات
تحتاج إلى عش حيث توضع داخل الحظيرة صناديق خشبية أو سلال
بداخلها قش لتكو أعشاشاً تضع فيها الدجاجات البيض ويجمع البيض
ثلاث مرات يومياً في الصباح وعند الظهر وفي المساء.

ويوضح الرسم التالي عشاً للبيض يستعمل لخمسين دجاجة بياضة
إذ يحتوي على عشرة عيون ويلاحظ أن المجاثم التي يقف عليها
الدجاج متحركة حتى يمكن قفل العيون العشرة أثناء فترة الليل.

أحواش الحظائر:

تزود كل حظيرة بحوش خارجي لرياضة الدواجن، والعثور على الحشائش
الخضراء والتقاط الحشرات والديدان ويقسم حوش كل حظيرة إلى قسمين
يستعملان بالتناوب ، ففي الجزء الأول تترك الدواجن لتتغذى فيه أما الجزء
الآخر فيترك لتنمو الحشائش مرة أخرى وتحاط هذه الأحواش بأسوار من الشباك
السلكية لعدم انتشار الدوجن بعيداً ولحمايتها من الحيوانات الأخرى وينبغي
أن تكون في الأحواش أشجاراً ظليلة تقي الدواجن من حرارة الشمس ولابد
أن يكون الحوش متسعاً بما فيه الكفاية فمثلاً إذا كان عدد الدجاج 50 دجاجة
يلزم حوش يبلغ عرضه 75 متراً وطوله 30 متراً .
Cant See Images

Cant See Images

المعالف:او اواني اكل الدجاج

Cant See Images
Cant See Images
يجب أن يكون عدد المعالف كافياً وطولها مناسباً لتجد كل دجاجة
مكاناً لها عندما ترغب في الحصول على غذائها، ويجب ألا تكون
المعالف عريضة أكثر من اللازم حتى لايقف الدجاج فوقها ويتلوث
الغذاء ببرازها ويمكن تصنيع هذه المعالف من الخامات المتوفرة محلياً
لدى المزارع. ويوضح الرسم في الصفحة نوعاً جيداً من المعالف وهو
نوع بسيط يمكن صناعته في القرية يثبت قاع المعلفة إلى عارضتين
خشبيتين ويثبت في نهايتهما حامل من الخشب أي مكان يقف عليه
الدجاج، يصنع الجانبان من الألواح الرقيقة ويحدد ارتفاعها حسب
الاستعمال فإن كانا للدجاج يكونان مرتفعين، وإن كانا للأفراخ فيكونان
منخفضين ، ويوضع في وسط المعلفة قطعة من الخشب متحركة تلف
على محور أفقي بطول المعلفة وظيفتها منع سقوط مخلفات الدجاج
داخل المعلف، وعند وضع المعلف خارج الحظيرة في العراء يغطى بغطاء
من الصاج وبذلك لاتصل مياه المطر إلى الغذاء ويبقى نظيفاً
وعند ملء المعلف يرفع الغطاء.
Cant See Images
المساقي:اوماء شرب الدجاج

الدجاج يحتاج ماء كثير للشرب فالدجاجة تشرب كمية كبيرة من
الماء تصل إلى أكثر من ربع ليتر يومياً ويجب أن تكون المساقي على النحو التالي :

اوعيه ذات سعة كبيرة وبأعداد كافية.

Cant See Images
ذات حجم مناسب ليشرب منها عدد كبير من الدجاج في آن واحد.
نظيفة بحيث لايتلوث فيها الماء.
لاتسمح للأفراخ بالسقوط داخلها

ويمكن استخدام الأطباق الكبيرة والدلاء بوضعها فوق حوامل
أو تثبيتها في الأرض ويغطى جزء منها بشبكة من الأسلاك لمنع
سقوط الطيور داخلها وبالنسبة للأفراخ يوضع الماء في أوان غير
عميقة أو في علبة يمكن للفرخ أن يشرب منها بسهولة ثم تؤخذ
زجاجة وتملأ بالماء وتوضع مقلوبة على أن تكون فتحتها في
الإناء وتسند الزجاجة على جدار أو تركب على حامل ويتدفق الماء
في الإناء لتعويض ماتشربه الأفراخ ويمكن لدلو تبلغ سعته
من 10 إلى 15 ليتر أن يؤدي الغرض تماماً فيوضع في حفرة
بالأرض بحيث لاتظهر منه فوق الأرض سوى 10 سنتيمترات
وينبغي التأكد من مداومة تغيير الماء. كما يمكن عمل مسقى
من علبة كيروسين قديمة أو شراءه جاهزاً.
Cant See Images

حاضنة الأفراخ:

Cant See Images
عند شراء الأفراخ حديثة الفقس يجب المحافظة عليها ووقايتها
من البرد والحيوانات الأخرى كالفئران والثعابين والقطط، وتربى
هذه الأفراخ في حاضنات خاصة لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع
ولحماية الأفراخ من الحيوانات المفترسة توضع في صندوق
خشبي أو في سلة كبيرة وتوضع شبكة مصنوعة من السلك فوقها ،
ولحمايتها من البرد يوضع فانوس في وسط الصندوق ويحاط بقفص
من السلك الشبكي حتى لاتقترب منه الأفراخ وتحترق والفانوس
الواحد يشع الدفء بدرجة تكفي لـ20 أو 40 فرخ.

ويراعى خفض الحرارة أو زيادتها حسب الحالة العامة للأفراخ
ويلاحظ أن الأفراخ عندما تشعر بالدفء الشديد تبتعد عن الفانوس
أما عندما تشعر بالبرد فإنها تتجمع وتتلاصق مع بعضها البعض
ويضاف معلف ومسقى لماء الشرب داخل الحاضنة لتغذية الأفراخ.

اختيار الدجاج والعناية به لإنتاج الفراخ:

الخلاصة: يختار الدجاج من سلالة جيدة خالية من مرض الإسهال
الأبيض ويوضع مع الإناث ديك من سلالة جيدة أيضاً وخالية
من نفس المرض وبهذه الطريقة يمكن تلقيح البيض وإنتاج الأفراخ
ويجب أن يكون الجدجاج من سلالة تنتج بيضاً كبير الحجم.
وللتعرف على الدجاج البياض الذي يضع بيضاً كبير الحجم
تخصص أعشاشاً خاصة لكل دجاجة بحيث يغلق باب العش
فور دخول الدجاجة إليه ، ويجب أن يكون الدجاج أيضاً من
سلالة ترقد على البيض لأجل الفقس الدجاج الحضون يكون
عادة كبير الحجم وبصحة جيدة وذو ريش كثيف ويعزل الدجاج
الحضون وتجهز له أماكن مناسبة في نهاية الحظيرة تحاط
بالشباك السلكية وتخصص له معالف ومساقي خاصة مع
الاعتناء بتغذيته ووقايته من الطفيليات الخارجية نظراً لتعرضه
لفتك هذه الطفيليات بسبب قلة حركته وسلوكه فوق البيض
ويمكن إبادة الطفيليات برماد الخشب أو بالأدوية
التي تستخدم لهذا الغرض.

الخطوات التي يتبعها المزارع المبتدئ في تربية الدواجن:

أنت مزارع وليس لديك سوى القليل من النقود ولكنك تريد اقتناء
الفراريج وبذلك يمكن لأسرتك أن تستهلك مزيداً من اللحم ومن البيض
، وتحصل على دخل أكبر عن طريق بيع الدجاج والبيض فماذا تفعل؟
يجب أن تشتري عدداً محدوداً من الدواجن أن تستخدم كل ما تجده في
القرية من أخشاب لعمل الحظائر وبقايا الطعام والمحاصيل لتغذية
الدواجن وأن تعتني بدواجنك عناية فائقة.
فتختار الموقع وتبني حظيرة الدواجن وكل ماينبغي عليك شراؤه هو قليل
من المسامير وقليل من ألواح الخشب وشبكة سلكية صغيرة. ولبناء
السقف والجدران والسور والمعالف تستخدم الخامات المتوافرة في القرية .
وتشتري الأفراخ غير معروفة الجنس فهي خليط من ذكور وإناث وعندما
تبلغ من العمر شهرين افصل الذكور عن الإناث وتخلص من الديوك
عندما يصير وزن الديك كيلو غرام أو أكثر.
وأن تراعي تحصين الأفراخ بالأمصال الواقية وتقدم لها من الحبوب
التي تنتجها وبقايا الأطعمة والمحاصيل والحشائش الخضراء
أو الخضراوات وتستخدم في الغذاء لأسرتك الديوك الصغيرة
والبيض والدجاجات التي انقطعت عن البيض.
وتبيع الديوك التي تفيض عن احتياج أسرتك والبيض الذي
لاتستهلكه والدجاجات التي توقفت عن وضع البيض وتفيض عن حاجتك.

إرشادات مهمة لرعاية الكتاكيت

Cant See Images
النقاط التالية مهمة و للغاية لجميع الأخوة مربي الدواجن و خاصة
إننا مقبلون على موسم الإنتاج و المعلومات منقولة لكم
من المصدر لتعم الفائدة على الجميع

Cant See Images

إرشادات خاصة بعملية حضانة كتاكيت اللاحمة


1- أثناء فترة التحضين يجب التأكد من أن الحظيرة جاهزة
والفرشة مناسبة (3-5 سم صيفاً ، 5-7سم شتاء) .
2- يجب التأكد من أن المعالف والمساقي معدة بحيث تتناسب
مع عدد الكتاكيت القادمة وتغطية الفرشة بالجرائد أو الأوراق .
3- يجب تشغيل الدفاية قبل وصول الكتاكيت بــ 24-48 ساعة
في الشتاء وفي الصيف قد لا تستعمل الحضانة إذا كانت
درجات الحرارة 35 درجة مئويه.
4- يجب تخصيص جزء من الحظيرة تتم فيه عملية التحضين
ويفضل في مؤخرة الحظيرة ويتم تغطية مصادر الهواء بالستائر
والحواجز لمنع مرور تيارات هواء داخل الحظيرة.
5- يجب عمل حاجز من السلك حول الدفاية في شكل دائري .
6- عند وصول الكتاكيت اغمس مناقيرها في الماء للتعرف على مكان الشرب .
7- يجب مراقبة سلوك الكتاكيت للتعرف على درجة الحرارة
8- يجب التحكم في درجة الحرارة المطلوبة عن طريق رفع الدفاية او خفضها .
9- يجب التأكد من أن الدفاية معلقة بصورة جيدة .
10-يجب توصيل الدفاية بإنبوبة الغاز والتأكد من
أن صلة الأنبوبة الدفاية محكمة الربط .
11- من المفضل إستعمال ورقة طويلة (جريدة) وتفادي
إستعمال أعواد الكبريت أو الولاعة مباشرة وابعد وجهك دائماً

Cant See Images

عند رعاية الكتاكيت في الأيام الأولى يجب إتباع الآتي :-
1. تنظيف وتطهير الحظيرة وتركها لعدة أيام (3-5 أيام ) .
2. الإستعداد لإستقبال الكتاكيت وشراء نشارة الخشب والأعلاف
والتأكد من وجود المضادات الحيوية اللازمة للتحصين .
3. تخصيص مساحة من الحظيرة ويفضل الجزء الخلفي
ووضع الفرشة وعليها (نشارة الخشب ) مع مراعاة أن
تكون الفرشة نظيفة خالية من الأجزاء الحادة وخالية من الرطوية .
4. وضع حاجز من السلك على الفرشة وربطة جيداً على شكل دائري .
5. تغطية مصادر الهواء بالستائر والحواجز لمنع مرور تيارات هواء داخل الحظيرة .
6. في فصل الشتاء يجب تدفئة المكان قبل 24 ساعة من وصول الكتاكيت .
7. يجب وضع جرائد على الفرشة لمنع أكل الكتاكيت
للفرشة وكذلك تساعد على إمتصاص الماء .
8. ملىء المعالف قبل وصول الكتاكيت وتستخدم المعالف
الأرضية كما يجب تنظيفها وتطهيرها قبل الإستخدام .

Cant See Images

9. يجب مليء المساقي بالماء النظيف وإضافة سكر
( 5-10 جرام/لتر) في اليوم الأول والثاني من عمر الكتاكيت وإستخدام .
10. يجب وضع المساقي في وضع تبادلي مع المعالف .
11. تضاف المضادات الحيوية إلى ماء الشرب من اليوم
الثاني إلى اليوم الخامس وبالتنسيق مع الطبيب البيطري .
12. يجب أن تكون المساقي مرتفعة عن الأرض 5سم حتى
لا تتسبب في بلل الفرشة وبالتالي انتشار الأمراض كالكوكسيديا .
13. يجب مراقبة الكتاكيت بإستمرار وحمايتها من الحرارة والرطوية
الزائدة ورفع الحضانة إذا كانت درجات الحرارة زائدة .
14. توسيع الحاجز كل 5-7 يوم حتى يناسب حجم الكتاكيت .
15. يجب أن نرفع الحاجز بعد أسبوعين في الصيف وثلاثة في الشتاء .
16. يجب أن يتم الاستعانة بمصدر ضوئي مناسب (صناعي)
وتتم الإنارة لمدة 23- 23.5 ساعة/يوم ويتم إستخدام لمبات عادية .

مع كل الأمنيات للجميع بموسم ناجح

Cant See Links

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

التعديل الأخير تم بواسطة abo _mohammed ; 11-03-2011 الساعة 02:17 AM
رد مع اقتباس
(#5)
قديم
OM_SULTAN
المشرف العام
 
رد: كيفية بناء حظيرة دجاجHow To Build A Chicken Coop - 10-18-2011, 06:14 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التفريخ الطبيعي والصناعي في الدجاج

تختلف الطيور عن الثدييات حيث نجد أن الطيور في أغلب مراحل النمو الجنيني لديها تتم خارج جسم الأم, تنعدم الصلة العضوية مابين البيضة المخصبة والأم أثناء عمليات النمو الجنيني ولذلك فالجنين يعتمد في غذائة على مكونات البيضة فقط.

Cant See Images
والتفريخ ماهو إلا عبارة عن عملية الغرض منها توفير الظروف الملائمة للجنين ليستكمل نموة وينجح في عملية الفقس. لذلك يجب توفير الظروف الملائمة للجنين لكي يستكمل نموة وينجح في تحويل الزيوت إلى كتكوت سليم

مدة التفريخ:

هي الفترة مابين وضع البيضة المخصبة في المفرخة أو تحت الأم إلى حين خروج الصوص منها وهي :
21يوم في الدجاج
28يوم في الرومي والبط
29 يوم في الإوز
18 يوم في الحمام والسمان

*والتفريخ إما يكون طبيعيا أو صناعيا :

Cant See Images
أ-التفريخ الطبيعي Natural Incubation :

وفيه تقوم إناث وذكور الطيور باحتضان البيض وهي غريزة طبيعية , وتوفير الحرارة والرطوبة والتقليب بين الحين والآخر.

Cant See Images

مميزاتة :

1-الوسيلة الوحيدة المتبقية عند مربي الأعداد القليلة في المناطق النائية والقرى .
2-يستعمل في تفريخ البط والإوز, حيث أن التفريخ الصناعي لهما مازال محدودا.


-عيوبة :

1-انقطاع الدجاجة الحاضنة عن وضع البيض.
2-عدم إمكان الحصول على عدد كبير من الصيصان.
3-انتقال الطفيليات والأمراض من الأم إلى صفار البيض.
4-كثيرا ما تنفق الأم أثناء أو بعد عملية الفقس نتيجة للمجهود الشاق الذي تقوم بة خلال فترة تحضين ورعاية البيض.
5-تهجر الأم البيض دون إتمام عملية الفقس فتفسدة.
6-عدم توفر الأمهات الحاضنة للبيض للقيام بهذة العملية في كل الأوقات.

-وتتميز الدجاج الذي يقوم بالرقاد على البيض بالعلامات التالية :

أ-يكون الريش مفكك خاصة في منقطة الصدر.
ب-انقطاع الدجاجة عن وضع البيض.
ج-يتغير صوت الدجاجة ويصبح صوتها مميزا.
د-يتغير لون العرف والدلايات إلى اللون الأصفر الباهت.


ب-التفريخ الصناعي : Artificial ncubation

Cant See Images
هو استغلال المكينة الصناعية في تفريخ البيض, بحيث تتوفر الظروف الملائمة للتفريخ وهي الرطوبة والحرارة والتقليب والإضاءة .
Cant See Images

-مميزاتة :

1-الإنتاج المكثف والواسع.
2-سرعة الإنتاج وكثرته.
Cant See Images

-عيوبة :

1-تكلفته الباهضه.
2-انقطاع التيار الكهربائي

* توجد أنواع مختلفة من ماكينات التفريخ وتختلف هذة الأنواع عن بعضها لعدة عوامل من أهمها :

1-حجم المفرخة : فهي إما صغيرة تسع إلى 30 بيضة : 100 بيضة أو كبيرة تسع لأكثر من 1000 بيضة وأفضلها ما يسع إلى 20 ألف بيضة.


2-مصدر الحرارة بالمفرخة : إما يكون سخانات كهربائه أو أنابيب ماء ساخن أو هواء ساخن

3-إدارة المفرخة : إما أن تكون يدوية أو نصف أوتماتيكية semiautomatic أو آلية Fullautomatic

4-نظام التهوية بالمفرخة : تنقسم المفرخات على حسب طريقة التهوية ودوران الهواء وتوزيعة في أنحائها إلى قسمين:

أ-مفرخات ذات هواء ساكن :
تستعمل لتفريخ عدد محدود من البيض ولا تحتوي على مراوح ودوران الهواء وتوزيعه في أنحاء المفرخة يعتمد على كثافتة. حيث يلاحظ أن الهواء الساخن سوف يتمدد وتقل كثافتة ويرتفع الى الجزء العلوي للمفرخة ليخرج من الفتحات العلوية. فالهواء البارد سيتجمع في الجزء السفلي من المفرخة ولذلك يلاحظ عدم انتظام درجة الحرارة في هذا الجزء من المفرخة.


ب-مفرخات ذات هواء مندفع: توجد مراوح خاصة تعمل على دوران وتوزيع الهواء في أنحاء المفرخة وتكون درجة الحرارة منظمة في جميع أنحاء المفرخة كما في المفرخات الحديثة.

-وعموما تحتوي أنواع المفرخات المختلفة على قسمين رئيسين هما :

أ- الحاضنة :setter وهو القسم الذي يوضع فيه البيض منذ اليوم الأول من فترة التفريح إلى اليوم الثامني عشر ( في حالة الدجاج ) ويوضع البيض في أطباق خاصة تسهل من عملية التقليب

ب-المفقس hathcer :وهو القسم الذي ينتقل إليه البيض في اليوم الثامن عشر حتى ميعاد الفقس في اليوم الحادي والعشري , وأطباق هذا القسم واسعة حتى تكون مريحة للكتاكيت ولا يقلب البيض في هذا القسم.


-وبالتالي فإن المفرخة تعمل على تهيئة الظروف البيئية المناسبة لعمل الفقس ومنها :

1-التقليب :

أن تقليب البيض من العوامل التي تهيئ النمو الصحيح على السطح العلوي لصفار البيض الذي يتميز بانخفاض كثافتة لارتفاع نسبة الدهن فية , ولهذا السبب يميل الصفار إلى أن يطفو لأعلى فإذا لم يقلب البيض فأن الصفار يرتفع لأعلى ويلتصق الجنين بالقشرة ويموت .

ويقلب البيض بزاوية 90 بحيث يكون التقليب بزاوية 45 للأمام و45 للخلف وبهذا يجد الجنين متسعا للنمو الطبيعي ويتم تقليب البيض 6-7 مرات يوميا أثناء الفترة التي يقضيها في الحاضنة (وهي 18 يوم ) أما في الأيام الثلاثة الأخيرة وأثناء وجود البيض في المفقس فإن الجنين يصبح كاملا

ويملأ معظم الحجم الداخلي ولذلك يجب إيقاف عملية التقليب حتى لايتعرض الجنين لصدمات واهتزازات خارجية قد لا تتفق مع الوضع الملائم للجنين عند الفقس وتزود الماكينات الحديثة بنظام أوتوماتيكي للتقليب.


2-التهوية :

يحتاج الجنين إلى الأوكسجين طول مراحل نموة لأجل القيام بعمليات التمثيل وكذلك يحتاج الى CO2 في الأيام الأولى من فترة التفريخ لإستعمالة في التفاعل مع كربونات الكالسيوم الموجودة في القشرة لأجل سحب الكالسيوم الذي يحتاجة الجنين لبناء الهيكل العظمي وفي الأيام الأخيرة من فترة التفريخ تزداد أهمية التهوية لأن الجنين قد تكامل نموة وبدأ يتنفس عن طريق الرئتين , ولذلك يقوم بسحب O2 وطردco2 وتقوم المراوح داخل المفرخات بتجديد وتوزيع الهواء , وتزود المفرخات بفتحات تهوية للتخلص من الهواء الفاسد والحرارة الزائدة

وأفضل معدلات التهوية هي :

أ-في الحاضنة كل 100 بيضة تحتاج الى 20م متجدد / ساعة
ب-في المفقس كل 100 بيضة تحتاج 30م هواء متجدد/ ساعة

التبريد :

يتم تزويد المفرخات الحديثة بجهاز للتبريد ويتألف من شبكة من الأنابيب على الجدران الداخلية للحاضنة والمفقس ويجرى في هذة الأنابيب ماء بارد يساعد على سحب الحرارة الزائدة في جو المفرخة , وتظهر أهمية التبريد مع تقدم عمر الأجنة حيث بعد اليوم الرابع عشر يتكامل نمو الأجهزة للأجنة وتقوم بإشعاع كمية من الحرارة الناتجة من عمليات التمثيل الغذائي في جسم الجنين والتي تضيف مصدرا جيدا من مصادر الحرارة للمفرخة ولذلك ظهرت أهمية أجهزة التبريد للتخلص من هذة الحرارة الزائدة.

4-الضوء :


تحدث بعض الباحثين أن للضوء تأثيرا على نسبة الفقس , فقط لوحظ أن تجهيز الحاضنة بضوء صادر من مصباح فلورست بقوة 40 وات على إرتفاع 23 سم فوق البيض فإن هذة المعادلة قد أدت الى إرتفاع نسبة الفقس بصورة معنوية .

الدجاج
مدة التفريخ 21 يوم
مدة البقاء في الحاضنة 18 يوم
مدة البقاء في المفقس 3 أيام
درجة حرارة المفرخ 37,5-38
الرطوبة النسبية 60%
أقل عدد مرات تقليب 6
درجة حرارة المفقس 37-37,4
الرطوبة النسبية 80%

-الشروط الواجب مراعاتها في بيض التفريخ:

1- أن يكون من سلالة منتخبة وذو نسبة فقس عالية .
2-أن تكون الأمهات خالية من مرض الإسهال الأبيض
3-أن يكون البيض من قطيع معتنى جيدا بتغذيتة.
4-أن يكون البيض صالح للتفريخ
5-جمع البيض أكثر من مرة أثناء اليوم (خاصة في فصل الصيف).
6-لا يزيد تخزين بيض التفريخ عن أسبوع
7-يمكن حفظ بيض التفريخ على 4 م ونسبة رطوبة 0 % مع وجود غاز يمنع نمو الطفيليات
8-استبعاد البيض المشروخ وذو القشرة الرقيقة
9-أخيرا عند وضع البيض في المفرخة يستخرج قليلا حتى يكتسب درجة حرارة وسطية
(درجة حرارة الغرفة )

أ‌-وزن البيضة :

اهناك علاقة موجبة بين وزن البيضة ووزن الكتكوت عند الفقس إلا أن كلما زاد وزن البيضة تقل نسبة الفقس لأن :

1-البيض كبير الحجم في العادة يكون من أمهات منخفضة الإنتاج وبالتالي ملقح بحيوانات منوية مخزنة .
2-إختلال النسبة بين الصفار والبياض عن 2 بياض : 1 صفار , وتظل نسبة الصفار ثابتة تقريبا وتزيد نسبة البياض كثيرا, ويؤدي ذلك إلى عدم وصول الحرارة إلى الجنين
3-القشرة في البيض كبيرة الحجم تكون أكثر سمكا وصلابة مما يصعب على الكتاكيت كسرها أثناء الفقس
4-قد يكون كبر الحجم ناتج لإحتواء البيض على صفارين, ومثل هذا البيض لايفقس
5-يحتاج البيض كبير الحجم إلى فترة تفريخ أطول من البيض متوسط الحجم.

-أما البيض صغير الحجم فالكتاكيت الناتجة منة تكون صغيرة الحجم ومكونات البيضة أقل من إحتياجات الجنين وبالتالي فالبيض الكبير الحجم يستبعد ولا يفرخ , وينتخب البيض متوسط الحجم ب-نظافة القشرة وسمكها Cleanness&Thicknessof ****l
تتأثر نسبة الفقس بمدى نظافة قشرة البيضة وسمكها وتجانس تكوينها وسلامتها من الخدوش , فوجود الأوساخ على قشرة البيضة يؤدي إلى تعرضها لمهاجمة البكتريا , لأن نسبة الرطوبة والحرارة في المفرخ مناسبة جدا لنمو هذة الأحياء , والقشرة السميكه قد تكون صعبة على الجنين عند محاولة كسرها, والقشرة الضعيفة لاتمد الجنين بإحتياجاتة من الكالسيوم , كما أنها قد تنكسر بسهولة وبالتالي يجب أن يكون البيض نظيفا وذو قشرة متوسطة السمك.


ج-شكل البيضة egg shape

يفضل البيض البيضاوي وتستبعد الأشكال غير العادية كالبيضة الكروية والمستطيلة أو المدببة أو غيرها , حيث أن الجنين يتجة برأسة للطرف العريض للبيضة بعد اليوم الثامن عشر ويضع رأسة أسفل الجناح الأيمن بحيث يبرز المنقار متجها نحو الغرفة الهوائية بينما الأرجل منثنية أسفل الجسم في إتجاة القمة الضيقة, بحيث تظغط مفاصل الأرجل على القشرة عند هذة القمة , وهذا الوضع يساعد في الظغط على القشرة وثقبها ثم شطرها بشكل متعرج (لايساعد على هذا الوضع إلا الشكل البيضاوي).


د-لون البيضة egg colour

لاعلاقة غالبا بين لون البيضة والقدرة على الفقس , إلا أن الحالات التي تكون فيها تركيز اللون غير طبيعي يفضل إستبعادها .


هـ-المواصفات الداخلية للبيض:

يتعلق هذا بنوعية البيضة الداخلية egg quality ويمكن الكشف عنها بواسطة الفحص الضوئي , فيلاحظ الغرفة الهوائية ومواصفات البياض , ومظهر الصفار وخلو البيض من الأجسام الغريبة , فبالنسبة للغرفة الهوائية يلزم أن تكون ثابتة عند الطرف العريض للبيض ويكون حجمها صغيرا ولا يتجاوز عمقها 3,-5, سم والغرفة الهوائية المتحركة تؤدي الى سعوبة التنفس, والبياض السليم يكون متماسكا نوعا ما , لاسائلا , ومظهر البياض السميك يكون غليظ وواضح والصفار متمركز لايندفع كثير إلى جوانب البيضة
-إن وجود بقع دموية أو كتل لحمية داخل البيض يدل على وجود مواد غريبة وينصح بإستبعادة



-تجهيز ماكينات التفريخ :

يتم تنظيف المفرخ والأدراج بالماء الساخن ومحلول NAOH 4% وقبل التفريخ بنحو أسبوع يشغل المفرخ وتنظم جميع أجهزتة وتظبط الحرارة والرطوبة ويشغل مصدر الحرارة أو الكهرباء أو الموقد الإحتياطي ونطمئن على سلامتة وتعللق ترمومترات الحرارة والرطوبة ونطمئن على سلامتها وعملها.


-تطهير المفرخات :

تطهر ببخار الفورمالين الناشئ من إضافة 13 سم فورمالين40% مضاف إلية 6.5 جم برمنجانات بوتاسيوم لكل 1 م من حجم المفرخة لمدة 20 دقيقة, وقد يضاف ماء دافئ للفورمالين والبرمنجانات للإسراع من التفاعل وتكون إضافة الماء بنفس نسبة الفورمالين , بحيث يذاب والبرمنجانات في الماء أولا ثم يضاف الفورمالين فيتصاعد غاز الفورمالدهيد الذي يقتل الميكروبات, وعند عمل العكس أي اضافة البرمنجانات على الفورمالين فسوف يتصاعد غاز البارافورمالدهيد وهو عديم التأثير , وبعد الإضافة يتم قفل باب المفرخة بسرعة ونجرى عملية التطهير في :

أ-بداية موسم التفريخ
ب-بين دفعات التفريخ في نظام ثابت
ج-في حالة الخوف من إنتشار الأمراض المعدية مثل مرض الإسهال الأبيض


-مراقة المفرخ أثناء التفريخ :

1-تراقب درجة الحرارة وتدون في سجل خاص لذلك . وبذلك يجب ألا تتعدى درجة الحرارة ودرجة الحرارة المثلى للتفريخ والحذر من إنقطاع تيار الكهرباء.
2-مراقبة صواني الرطوبة وكذلك نسبة الرطوبة.
3-تقليب البيض عدد المرات المسموح بها حسب تصميم المفرخ
4-التأكد من عدم زيادة نسبة CO2 عن 5,%


-فحص البيض أثناء التفريخ :

الفحص الضوئي للبيض :

- يفحص البيض مرتين وهما :

1- في اليوم السابع من التفريخ وذلك للتخلص من البيض الغير مخصب , والبيضة الصالحة يكون الجنين بشكل العنكبوت ولونة أحمر, والبيضة الغير صالحة تكون غير ذلك أو الجنين الميت يكون لينة أسود أو بني غامق وملتصق بالقشرة .
2-في اليوم الثامن عشر وذلك لإزالة البيض ذو الأجنة الميتة قبل وضعة في الجزء الخاص بالفقس.
-عمليات التفقيس :

في اليوم الثامن عشر توضع صواني البيض في المفقس , ويتم الفقس بالنسبة للدجاج في اليوم الواحد والعرين , وهناك بعض المعادلات تجرى على الكتاكيت الفاقسة وأهمها :

1-تجفيف الكتاكيت :

حيث يجب أن تظل الكتاكيت الفاقسة في درج الفقس نجو 12 ساعة حتى تجف تماما وقبل نقلها إلى الحاضنات


2-فرز الكتاكيت:
Cant See Images

يربي الكتكوت السليم فقط وتستبعد الكتاكيت التالية :

أ-المشوهه -ب-الضعيفة وصغيرة الحجم ج-المخالفة للوزن والنوع
د-التي يظهر عليها إلتهاب السرة أو إنسداد فتحة المجمع هـ-تؤخذ عينة من الدفعة وترسل إلى إحدى المعامل البيطرية لإثبات خلوها من السالمونيلا والكتاكيت المشوهة كأن تكون عرجاء أو أرجلها ملتوية الأصابع أو ملتوية الرقبة ,,,,, الخ ,, تستبعد نهائيا
ونعود ونذكر بالفترة مابين وضع البيضة المخصبة في المفرخة أو تحت الأم إلى حين خروج الصوص منها هي :
في 21 يوم الدجاج
Cant See Images

28يوم في الرومي والبط
Cant See Images

29 يوم في الإوز
Cant See Images
Cant See Images
Cant See Images
18 يوم في الحمام والسمان
Cant See Images
Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images




التعديل الأخير تم بواسطة abo _mohammed ; 11-03-2011 الساعة 01:35 AM
رد مع اقتباس
(#6)
قديم
OM_SULTAN
المشرف العام
 
رد: كيفية بناء حظيرة دجاجHow To Build A Chicken Coop - 10-18-2011, 10:26 AM



Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images


Cant See Images

Cant See Images


طريقة صنع قفص متوسط (1)

لدينا القفص الأولى

أنا طالب وقررت البدء في رفع عدد قليل من زرع ، ونحن الدجاجة يعرف بلدي عندما كنا في حاجة الى التعاون الدولي لا احد منا في أي وقت مضى الدجاج ، لذلك كان هذا جديدا تجربة حقيقية لكلينا بحثت في الكثير من التعاونيات في BYC ، ووضع بعض الأشياء المختلفة أحببت جميع معا لجعل خطتنا للحظيرة.

قررنا للحصول على التعاون الدولي وبناء وتشغيل يكون كل شيء كما يجب أن تكون ، قبل أن اشترى الدجاج لدينا.

نحن نخطط على 8 أو 6 دجاجات وضع جيد عنه.



حظيرة الدجاج هو 4 من قبل 8 الجدران 5 'في الجبهة و4' في الظهر.


أنا استخدم بعض النوافذ العاصفة القديمة ، وتحول حول لهم حتى أتمكن من رفع الزجاج من الخارج لتكشف عن شاشة (يذهب أيضا إلى وضع قطعة قماش داخل الأجهزة فقط في حالة.)
النوافذ الموجودة على الجانب الشرقي والغرب حتى يتمكنوا من الحصول الصباح الباكر وأواخر ضوء المساء.

وضعت أيضا ترفع نوافذ التهوية على الأمامي والخلفي لمزيد من تدفق الهواء.


التعاون الدولي سيكون على جنوب جانبي تسليط الجرار لتكون بعيدة عن الرياح الشمالية الباردة في فصل الشتاء جرار تسليط أيضا سيكون بمثابة واحد من جانبي على المدى الذي ستكون تقريبا. 20' by 8' and 7' high. 20 'بنسبة 8 و7' عالية.

تداخل الخارجي مربع ، لمزيد من داخل الغرفة مربعات و15 "واسعة ، 15" عالية ، 16 "عميق ، 12،5" عالية في الخلف.


الناس سوف يكون الباب وعلى الجانب ، وذلك لتنظيف حظيرة.

كان كل شيء وضعت جنبا إلى جنب مع البراغي ، وليس واحد مسمار في هذا القفص.


يبدأ البناء

القاعدة هي 2 'بعيدا عن الارض ، مع رسم 1 / 2 الطابق الخشب الرقائقي".

ومؤطرة خارج الجدران ، عش صناديق المرفقة النوافذ والجدران والتي شنت على الأرض ،

الجدران التربيعية ثم بالتسجيل.

Cant See Links

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images


التعديل الأخير تم بواسطة abo _mohammed ; 11-03-2011 الساعة 01:17 AM
رد مع اقتباس
(#7)
قديم
OM_SULTAN
المشرف العام
 
رد: كيفية بناء حظيرة دجاجHow To Build A Chicken Coop - 10-18-2011, 11:04 AM



Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images


Cant See Images


التعديل الأخير تم بواسطة abo _mohammed ; 11-03-2011 الساعة 02:40 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع



Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
developed by: IEG

سبق لك تقييم هذا الموضوع: