.:: إعلانات الموقع ::.

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

الإهداءات

العودة   منتديات أفـــاق دبـــي الثقافيـــة > منتديات القسم الإسلامي الشامل، والتعليم Forums .Section of Islamic, education > الرحلات في صحراء الامارات والجزيرة العربية Trips in the desert of the UAE and the Arabian Peninsula
« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عضو الازهر الشريف يقدم جلب الحبيب للزواج بسعر رمزي جدا وهذه تجربتي (آخر رد :نورا الزيات)       :: عضو الازهر الشريف يقدم جلب الحبيب للزواج بسعر رمزي جدا وهذه تجربتي (آخر رد :نورا الزيات)       :: قصتي و شيوخ روحانيين نصابيين و الشيخ الروحاني الصادق مصطفى الزيات (آخر رد :نورا الزيات)       :: شيخ روحاني صادق فى كشف و علاجه دون اى اجر وهذه قصتي مع الشيخ الزيات (آخر رد :نورا الزيات)       :: شيخ روحاني عالجني و تزوجت على يده بعدما تعرضت للاحتيال اكثر من مره (آخر رد :نورا الزيات)       :: شكري و احترامي لابي الجليل الشيخ الروحاني مصطفى الزيات (آخر رد :نورا الزيات)       :: رقم اصدق شيخ روحاني صادق عاملته الشيخ مصطفى الزيات (آخر رد :نورا الزيات)       :: شهادة حق امام الله والجميع وشكر خاص للشيخ الجليل الشيخ الروحاني مصطفى الزيات (آخر رد :نورا الزيات)       :: مريضه تعالجت على يد الشيخ مصطفى الزيات جعله الله سببا بعدما تعرضت للاحتيال (آخر رد :نورا الزيات)       :: اليكم اليوم قصة علاجي و زواجي و الشيخ الروحاني مصطفى الزيات (آخر رد :نورا الزيات)      

« آخـــر الآخــــــبـار »

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
(#1)
قديم
أفاق الفكر
مراقب
مراقب
 
الرمال المتحركة - 02-05-2007, 03:20 AM

الرمال المتحركة


Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

دائما في الأفلام نشاهد الممثل المسكين التائه في الصحراء...
ونتابعه بشفقة وألم وهو يأخد خطوة خاطئة
وفجأة يجد نفسه "يغرق" في رمال متحركة..
و يظل يهبط ويهبط فيها حتى يختفي تماما
ولا تبقى منه غير قبعته "الستيتسون"!

Cant See Images

نهاية مؤسفة ومقبضة...
حقيقة الرمال المتحركة...
ليست مأساوية كما تود هوليود أن توهمنا...
ما هي الرمال المتحركة...

Cant See Images

بكل بساطة...
رمال تشبعت بالماء لدرجة ان الاحتكاك بين حبيبات الرمال قل جدا...
والنتيجة رمال رطبة غير قادرة على حمل أي ثقل فوقها...

وعليه فإن الرمال المتشبعة بالماء
تتصرف كأنها سائل وليس شئ جاف...
من أين يأتي الماء؟

هناك مصدرين...

الأول..
. من المياة الجوفية الموجودة تحت الرمال.

الثاني...
الزلازل...
الهزات العنيفة تؤدي الى ارتفاع ضغط الماء تحت سطح الأرض
فتجبره على تخلل حبيبات الرمال.
لو وجـُدت مباني فوق سطح هذه الرمال...
قد يكون مصيرها ان تـُغمر تحت الرمال أو تنهار.

أكيد الكل يعرف خصائص رمال الشواطئ...
الرمال الجافة تستطيع ان تحمل وزنك حين تقف عليها..
لو قربت قليلا للبحر ووقفت على رمال رطبة
(أي ليست مشبعة بالماء تماما)
ستجد انها أصلب من الرمال الجافة...

هذا لأن تواجد كمية قليلة من الماء يزيد تماسك حبات الرمل...
لهذا السبب نستطيع تشكيل الرمال الرطبة أو بناء القصور بها.

أما في حالة تشبع الرمال بالماء تماما...
سيتسبب هذا في ابتعاد حبيبات الرمال عن بعضها...
مما سيؤدي الى ضياع الاحتكاك بينهم.

كمية الأملاح المتواجدة في الأرض
أيضا تلعب دور في خصائص الرمال المتحركة...
كلما زادت الأملاح... كلما كان التحرك في الرمال المتحركة أصعب.

هذه الظاهرة يمكن رصدها في أي مكان تتوفر فيه الظروف المناسبة...
على ضفاف نهر أو بحيرة أو على شاطئ أو حول المستنقعات...
أو بقرب المياة الجوفية.

بعكس الانبطاع الذي توحي به الأفلام...
الرمال المتحركة ليست عميقة جدا...
عادة لا يزيد عمقها عن بضعة أقدام...

اذا وجدت نفسك وسط رمال متحركة ... لا تخف ولا تتوتر..
الرمال المتحركة لن تبتلعك...

لكن الحركة الكثيرة ممكن ان تجعلك تغرق فيها أكتر...
يمكنك الخروج من الموقف بقليل من الحكمة والتروي...

معلومة مهمة...

كثافة جسم الانسان 1 جرام لكل سنتيمتر مكعب...
لهذا نطفو في الماء... لأن كثافة الماء أعلى...
أما الرمال المتحركة فكثافتها أعلى من كثافة الماء...
في حدود 2 جرام لكل سنتيمتر مكعب...
أي ان الطفو على الرمال المتحركة أسهل من الطفو على الماء!

Cant See Images

المشكلة تبدأ عندما تغوص قدمك في الرمال المتحركة...
لأن هذا يغير ديناميكية الرمال...
بحيث تتجمع الرمال حول رجلك... وترتفع المياه للأعلى...
تحريك رجلك الآن أصبح أصعب... خصوصا لو حركتها بعنف أو سرعة...
الحركة العنيفة ستتسبب في انغمار جسمك في الرمال أكثر.
الحركة البطيئة مهمة جدا للتخلص من الموقف.

أفضل شئ..
ان تنام على ظهرك وتحاول ان تطفو...
في أغلب الأحيان الرمال المتحركة لن تكون أعمق من مستوى الركبة..
لكن لو كانت أعمق... محاولة الخروج ستكون أصعب...
في هذه الحالة يجب التحرك ببطء مع محاولة فرد الذراعين
والميل للأمام حتى تخلص نفسك من الرمال
وتستطيع ان تطفو على السطح وتصل لطرف الرمال المتحركة...
وتخرج منها.

ولكن انتبه!
قد يكون الخطر أكبر اذا حاولت أن تستعين بوسيلة خارجية
مثل حصان أو عربة لجرك خارج منطقة الرمال المتحركة
اذ أن الرمال قد تتشبث بأرجلك أكثر كلما كانت الحركة عنيفة
ويصبح جسدك حبيسا بين شد الرمال من ناحية
وشد الحصان من ناحية فتنقسم نصفين!

Cant See Images

كما ذكرنا...
الغرق ليس وارد في معظم الأحيان...
أسوأ ما قد يحدث ان تفقد حذاؤك في الرمال...
الخطر الأكبر قد يكون ضربة شمس
في حالة عدم استطاعتك الخروج من الرمال قبل فترة طويلة...
أو الارهاق الشديد الذي سينتج عن محاولة الخروج...
خصوصا لو عن طريق حركات عنيفة وسريعة.

من الأماكن المشهور عنها كثرة الرمال المتحركة...
خليج موركامب في انجلترا

Morecambe Bay
Cant See Images

السقوط أثناء فترات الجزر هوالمشكلة الحقيقية في هذا الخليج
اذ أن الغرق سيكون مصيرك اذا وصل تيار المد اليك قبل أن تتمكن من الخروج.

الرمال المتحركة الجافة!

سمعنا عن عربات وطائرات تخفتي فجأة دون أن تترك أثرا...
وكان الكثير قديما يعتقدون انها تخاريف وتخيلات الرحالة...

هناك نظرية جديدة تقول انه حين يتم تمرير هواء شديد خلال الرمال الناعمة جدا...
فإن هذا الهواء يثيرها من مكانها ويعيد ترتيب حبيباتها...
بحيث انها حين تعود الى الأرض تصبح هذه الحبيبات مشبعة بالهواء...
بعكس الحالات السابقة التي كانت فيها الرمال مشبعة بالماء.

لو وضعنا على هذه الرمال كرة مثلا...
سوف تغوص لعمق يساوي أضعاف قطر الكرة...
وبسرعة شديدة...

الغوص العميق وبهذه السرعة ليس من خواص الرمال المتحركة العادية
(المشبعة بالمياة).

نظرية الرمال المتحركة الجافة تم اثباتها معمليا...

لكن هل لها وجود في الطبيعة؟
لم يتم رصدها حتى يومنا هذا... ولذلك.... فالعلم عند الله وحده.

Cant See Images

Cant See Images




الربع الخالي.. الكتاب المغلق

جيولوجيون سعوديون يكملون مسيرة الرحالة الغربيين في محاولة قراءة أسراره


Cant See Images

عينة من مياه الربع الخالي («الشرق الأوسط»)

جدة: نايف الراجحي
حمل رحالة غربيون في النصف الأول من القرن العشرين أشياءهم وارتحلوا، زادهم أحلام رومانسية باستكشاف سحر الشرق المدفون تحت كثبان الرمال المتحركة في قلب صحراء الربع الخالي، سائرين على دروب قوافل اللبان، متخذين من العرب البدو أدلاء في طريق بلا معالم واضحة، لكن أولئك البدو أكسبتهم قسوة الحياة مهارات استثنائية في قراءة دروب الصحراء.
ويقول الرحالة الإنجليزي توماس بيرترام، وهو أول من اجتاز بحر الربع الخالي الرملي من الرحالة الغربيين في عام 1930م «استطاعت صحراء الربع الخالي، تلك الصحراء العذراء الكبيرة في جنوب شبه جزيرة العرب، أن تستحوذ على انتباه كل رجل أبيض أقام في شبه جزيرة العرب، كما أغرتني أنا الآن. منطقة الربع الخالي يمكن تشبيهها بسيدة وقور تومئ للإنسان أن يمتنع عنها، كان هذا هو انطباعي الأول بالنسبة لها، ولكني لم أتعلق بهذا الوهم».

ترك أولئك الرحالة إرثاً من القصص والحكايات، عن مدينة «عبر» أو كما أسموها «أتلانتيس الرمال» المفقودة، أو مدينة «إرم ذات العماد» كما يعرفها المسلمون، إذ ادعى عثوره على تلك المدينة خلال رحلته الشهيرة في عام 1930م. كما تحدث بيرترام في روايته لتفاصيل الرحلة عن «موسيقى الرمال»، قائلا «كانت الحركة الأولى من ذلك «الكونشرتو» الغريب طويلة بما فيه الكفاية. لقد كان الأمر أشبه ما يكون بقرع الطبول، وأحياناً يخيل إليك أنك تصغي إلى هدير محرك طائرة. أما مرافقيّ فقد كانا منشغلين بتأدية بعض الحركات الطقوسية التي كانت فيما يبدو موجهة نحو الجن الذين يفترض أنهم مسؤولون عما حدث».

واليوم يحمل خبراء جيولوجيون سعوديون مهمة البحث عن أحلام أكثر واقعية من رومانسية الرحالة الغربيين. وتقليب صفحات كتاب الصحراء الغامض، علهم يكتشفون بين صفحاتها أسرارها المخبوءة منذ آلاف السنين.

وعلى النسق نفسه، يجيء حديث رئيس هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور زهير نواب، والذي أكد أخيراً «إن صحراء الربع الخالي تعتبر بالنسبة لنا كتاباً مغلقاً، لأن الجميع أحجموا عن عمل دراسات منتظمة فيها».

وينتظر أن يتحرك فريق سعودي علمي يضم خبراء دوليين قريباً لاستقصاء فرص اكتشاف مخزون من الموارد المائية الجوفية كاحتياط استراتيجي، وإيجاد التقنيات الحديثة للاستفادة منها، وتعميق الوعي وتركيز الجهود لتحقيق التنمية من الموارد المائية في منطقة الربع الخالي في مجالات الحياة المختلفة، بعد أن أظهرت الرحلات الاستكشافية العمق الاستراتيجي المائي لهذه المنطقة. ويتحدى مدير معهد أبحاث الفضاء في جامعة بوسطن الأميركية الدكتور فاروق الباز، أي جيولوجي على سطح الأرض أن يقدم إجابات شافية عن أسئلة مثل: كيف تكوّن الربع الخالي؟ ولماذا تكوّنت الرمال؟ ولماذا هو ربع خالي؟.

وتمسك الدكتور الباز طوال السنوات الماضية بفرضية وجود مخزون هائل من المياه الجوفية تخبئه صحراء الربع الخالي في أعماقها البعيدة، ويقول «إن منطقة الربع الخالي تعد منطقة صحراوية لا تصلها أمطار إطلاقاً، ولكنها في الماضي كانت بحيرة تتجمع فيها المياه، وجزء من هذه المياه تسرب إلى أعماق الأرض، حيث لا تزال قابعة في الصخور على شكل مياه جوفية، وهي توجد بكميات كبيرة».

ويستدرك مدير معهد أبحاث الفضاء في جامعة بوسطن بالتنبيه إلى «أن تكلفة الوصول إليها واستخراجها ونقلها مرتفعة في الوقت الحالي، ولكن في المستقبل قد يكون استخراجها بوسائل تقنية حديثة متطورة أقل تكلفة».

ويسند رئيس قسم الجيولوجيا وأستاذ الاستشعار عن بعد بجامعة غرب متشيجان المشارك في كرسي الربع الخالي في جامعة الملك سعود الدكتور محمد سلطان، بتأكيده أخيراً على أن جميع القياسات المتطورة تؤكد على أن قرابة 27 في المائة من إجمالي مياه الأمطار الساقطة على منطقة الدرع العربي سنوياً تتجه نحو الربع الخالي، مؤكداً أن كمياتها بلغت في العام الماضي قرابة 150 مليار متر مكعب. هذا الإصرار من العلماء الجيولوجيين يجد قبولا كبيراً حتى من الناس البسطاء، لأنهم بكل بساطة يؤمنون بأمر من أنباء الغيب التي نقلها الرواة إليهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، والذي قال «لا تقوم الساعة حتى تعود جزيرة العرب مروجاً وأنهارا».

وووفقاً لهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، تعد صحراء الربع الخالي أكبر صحراء رملية متصلة في العالم، إذ تبلغ مساحتها نحو 600 ألف كيلو متر مربع، وتقع نحو80 في المائة من رمالها داخل حدود المملكة العربية السعودية، وتغطي نحو ربع مساحة البلاد وتتركز في الأطراف الجنوبية الشرقية والجنوبية منها، في حين تقع أطرافها الشرقية في الإمارات العربية المتحدة، وأطرافها الجنوبية الشرقية وأجزاء من أطرافها الجنوبية في سلطنة عمان، كما تقع أجزاء من أطرافها الجنوبية والجنوبية الغربية في الجمهورية اليمنية.

وتكشف الهيئة عن اختلاف في مصدر صحراء الربع الخالي بهذا الاسم، ففي حين يرى بعض الباحثين والمؤرخين أن مصدر هذه التسمية عربي قديم، حيث وردت هذه التسمية في كتاب البحار العربي الشهير ابن ماجد (الفوائد في أصول علم البحر والقواعد – سنة 895هـ)، حيث حدد الربع الخالي بأنه على مشارف مأرب والجوف، يعتقد فريق آخر من الباحثين أنها تسمية معربة من الاسم الأجنبي (The Empty Quarter)، التي وردت في كتب عدد من الرحالة والمستشرقين.

وأوضحت الهيئة أن الربع الخالي يضم وتحيط به أعداد كبيرة من الآبار وموارد المياه القديمة والحديثة، وتزداد كثافتها في الأجزاء الشرقية والشمالية الشرقية والشمالية منه، نظراً لقرب المياه من السطح، ويختلف تصنيفها حسب نوعية المياه إلى (القلمات): وهي آبار ارتوازية ذات مياه كبريتية حفرتها شركة «أرامكو» في أثناء المسح والتنقيب، وتنتشر في معظم أجزاء الربع الخالي، و(الخيران): وهي آبار ذات مياه مالحة تنتشر بشكل كثيف في الأجزاء الشرقية من الربع الخالي، وتتميز بقرب مياهها إلى سطح الأرض، والآبار والعدود: وهي آبار مياه صالحة للشرب نسبياً ويحرص الأهالي والرعاة على تغطية فوهاتها بعد السقيا منها حتى لا تدفنها الرمال، وتكون مواقعها معروفة للرعاة والأهالي للاستفادة منها عند الحاجة.

ومن الموارد المشهورة في الربع الخالي: بئر الشلفاء، وبئر النميلة، وبئر فاضل، وعين حميدان، وبئر أوبار، وقلمة آل جحيش، وبئر هادي، وبئر الطويرفة، وقلمة الحرشاء، وبئر الثويرة، وقلمة مهولة (المثلث)، وآبار معمورة، وبئر أم الحديد، وبئر فيصل، وقلمة فارس، وقلمة أمهات بركان، وقلمة عسيكرة، وقلمة الطويلة، وقلمة حمراء نثيل، وقلمة أم شداد، وبئر القديرات، وقلمة العبيلة، وقلمة الحفرة، وبئر طويلة هادي، وغيرها.

وأنشئت في السنوات الأخيرة معامل لتنقية المياه على بعض الآبار الارتوازية التي حفرتها الدولة في المراكز السكانية، في كل من: شرورة، والوديعة، والخرخير، وعردة، والسحمة، وذعبلوتن، وشبيطة، وفي مراكز حرس الحدود المنتشرة على طول خط الحدود مع الدول المجاورة، كما نفذت وزارة المياه مشروعاً كبيراً لحفر آبار في شقة النقيحاء في الربع الخالي (شرق نجران) لسحب المياه وتنقيتها، بهدف تزويد مدينة نجران بمياه الشرب.

لكن الثروات المكتشفة أو المأمول اكتشافها في أعماق صحراء الربع الخالي لا تقتصر على مخزونات المياه الجوفية الضخمة، إذ أكد الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز، وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية، على هامش حفل تدشين كرسي استكشاف الموارد المائية في الربع الخالي في جامعة الملك سعود الشهر الماضي «أن الربع الخالي يزخر بالكثير من الكنوز في باطنه سواء من المياه أو النفط والغاز».

ويلفت الأمير عبد العزيز بن سلمان الانتباه إلى وجود شركات تعمل فعلياً في منطقة الربع الخالي من أجل اكتشاف الغاز والنفط التي بدأت العمل فيه منذ عام 2003، إلى جانب شركة «أرامكو» السعودية التي تسعى حالياً لإنتاج 750 ألف برميل نفط يومياً من حقل شيبة النفطي، والذي افتتحه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، حينما كان ولياً للعهد في عام 1998م، وعندها أطلق على الربع الخالي لقباً جديداً هو «الربع الغالي»، والذي يأتي عبر حجم الآمال الآنية والمستقبلية في الاستفادة من مخزونات أسراره المدفونة تحت بحر رماله الذهبية.

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

Cant See Images

"الرياض" ترصد جولة الرحالين للكشف
عن "بحور الرمال" و"الحضارات البائدة" في الربع الخالي (الحلقة الأخيرة)
"أبناء الربع الخالي" يتعايشون مع بيئتهم ب "الكرم.. والشجاعة"


جولة وتصوير محمد سليمان اليوسفي


..اليوم نصل إلى نهاية رحلة طويلة في الربع الخالي، ويتضمن هذا الجزء الأخير جانبا يتعلق بملامح التوزيع السكاني هناك، إضافة إلى إلقاء الضوء على مهارة "قص الأثر"، أو "العيافة" بحسب قواميس اللغة العربية والمصطلح الذي عرف عند العرب منذ أيام الجاهلية، كما سنقدم حواراً مع واحد من الأشخاص الذين دمجوا المهارة المكتسبة في "قص الأثر" مع الدراسة، حيث حصل على درجة الماجستير في هذا الموضوع.

الكرم.. والأصالة

.. عندما تجاوزنا "محطة الحصان" باتجاه حرض في طريق العودة إلى الرياض، وبعد أن دبت الحياة في هواتفنا الجوالة اتصل أحد الأصدقاء من الرياض يسألني عن مشاهداتي في الربع الخالي، وتأكد لي من طبيعة أسئلته أنه من أولئك الذين ترسبت في أذهانهم "أفكار مشوشة" عن الربع الخالي وساكنيه.

رويت للسائل موقفين كمثالين يبينان طيبة الأشخاص الذين التقينا بهم هناك وكرمهم وأصالتهم، الأول: عن رجل اسمه هادي بن علي الصقور اليامي قابلناه في أول أيام الرحلة في هجرة تماني في الجزء الغربي من الربع الخالي، وكان أحد أعضاء الرحلة قد قابله في رحلة سابقة وعرف أنه متمرس في معرفة مساحة واسعة من النصف الغربي للربع الخالي، ولهذا احتجنا إلى مساعدته كدليل يرافقنا في تجوالنا هناك، قابلناه لأول مرة عند منزله وعرضنا عليه طلبنا فوافق لكنه اشترط أن يستضيفنا أولاً ويقيم لنا وليمة يدعو إليها "الجيران"، ثم يمضي معنا في الرحلة، وبالكاد قبل اعتذارنا عن قبول دعوته بعد وعد منا بأن نزوره في مرات قادمة، أمضى الرجل معنا يوماً كاملاً واستفدنا من معرفته وخبرته في عملية الوصول إلى الأماكن التي كنا نرغب في زيارتها بأيسر الطرق، ثم عاد إلى قريته وقد عرف أننا سنتوجه في اليوم التالي إلى منطقة تتوافر فيها خدمة الهاتف الجوال، وبسبب أنه "أمي" لا يقرأ ولا يكتب طلب منا أن نسجل أرقام هواتفنا الجوالة، ثم تلقينا منه في اليوم التالي اتصالا ليطمئن على وصولنا ويوصينا بالتمهل في قيادة السيارات والحرص على أن نتبع ضوابط الأمن والسلامة، وليذكرنا بوعدنا له بالزيارة.. هذا مثال بسيط لطيبة أبناء المنطقة وكرمهم.

..الموقف الآخر حدث في منتصف الرحلة وكنا قد تجاوزنا مدينة شرورة باتجاه الخرخير، وقبل أن نصل إليها مررنا بالصدفة في بلدة صغيرة تسمى "الأخاشيم"، وتوقفنا في طرفها جوار محطة وقود تحت الإنشاء لنستوضح من "عامل آسيوي" عن طبيعة الطريق الموصل إلى الخرخير وعدد محطات الوقود عليه، وبعد مغادرتنا البلدة تبعتنا سيارة جيب يقودها شاب في حدود الخامسة عشرة من العمر اسمه مسفر بن سالم علي الصيعري، كان يؤشر بمصابيح السيارة فتوقفنا ثم ترجل وأقبل علينا بوجه بشوش يدعونا إلى منزل والده محتجا بأنه لا يليق بأبناء البلدة أن يغادرها زائروها دون الاستضافة في أحد منازلها، وأيضاً حاولنا الاعتذار، لكن ارتأينا أن الشاب يستحق "المجاملة" بقبول دعوته حتى ولو لمجرد الوقوف أمام منزلهم والسلام على أبيه، وبالفعل قابلنا أباه وأقاربه واستضافونا في بيت شعر ملحق بمنزل حديث وقدموا لنا القهوة العربية، تأملت في تعبيرات وجه الشاب وهو يقف ليقدم لنا القهوة وبدا منتشيا وبمعنويات عالية، فما الذي جعله سعيدا وهو يستضيفنا في منزل والده؟ هو الكرم وأصالة أبناء القبائل هناك.

قبائل الربع الخالي

.. وفي إطار الحديث عن القبائل التي تسكن في الربع الخالي ثمة مقال من أحدث ما كتب عن سكان الربع الخالي نشر قبل أقل من عامين في هذه الصحيفة للأستاذ الدكتور رشود بن محمد الخريف أستاذ جغرافيا السكان في جامعة الملك سعود، ذكر فيه بعض القبائل وتوزيعها في منطقة الربع الخالي، ومنه: (هناك قبائل كثيرة تقطن الربع الخالي أو بعض أطرافه، ومنها قبيلة آل مرة التي ارتبطت بالسكن في معظم أجزائه، وآل كثير ومنهم آل راشد والعفار وآل خوار الذين يتركزون في شرق الربع الخالي، أما قبيلة الصيعر فهم في الجنوب بالقرب من شرورة، ومن القبائل أيضاً قبيلة المناهيل الذين يتركزون في الخرخير وما حوله، وقبيلة المهرة في جنوب الربع الخالي في مناطق الحدود مع عمان واليمن، أما قبيلة يام فتقطن الجزء الجنوبي الغربي، بينما تتركز قبيلة الدواسر في الجزء الغربي، كما يتخذ المناصير والعوامر المناطق في الشمال الشرقي من الربع الخالي مقراً لهم).

..مقال الدكتور الخريف كتبه إثر قيامه بعدة رحلات ميدانية إلى الربع الخالي وزيارات لأبناء القبائل هناك، وذكر فيه اللغة المهرية التي لازال أبناء قبيلة المهرة يتحادثون بها إضافة إلى اللغة العربية، فقال الخريف: (ومن أكثر الأمور إثارة سماع أفراد قبيلة المهرة يتحدثون بلغتهم المحلية التي لا يمكن لأحد فهمها أو فك رموزها إلا من يتقن هذه اللغة ويعرف أصولها، وهذه اللغة تبدو من اللغات القديمة جداً السائدة في شبه الجزيرة العربية، ولا شك أن هذه اللغة تستحق الاهتمام من قبل علماء اللغة والمتخصصين في اللغات القديمة من علماء التاريخ والآثار، إذ لا أعلم بدراسات علمية لبنية هذه اللغة وتراكيبها وأصولها).

..آل مرة وقص الأثر

..كنا في آخر ليلة من رحلتنا في طريق العودة إلى الرياض قبل أن نصل إلى حرض، ومررنا بمركز الطويلة التي تعد مورداً قديماً يتزود منه أبناء البادية بالمياه ولا زالت، ويسكنها حاليا مجموعة من أبناء قبيلة آل مرة. قوبلنا فيها بحفاوة واستضافة كريمة من العميد المتقاعد ناصر بن صالح العرق المري.

المفاجأة الجميلة بالنسبة لي أن المجلس ضم شقيقه عبدالهادي العرق الذي سمعت عنه كواحد من البارعين في قص الأثر، إضافة إلى أنه نال درجة الماجستير من جامعة نايف للعلوم الأمنية وكانت دراسته عن فئة قصاصي الأثر، والاثنان هما أبناء لصالح العرق المري الذي يعد أول شخص التحق بالعمل في الدولة بصفة قصاص أثر إبان عهد الموحد الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه -، وصالح العرق هو المقصود في بيتين من الشعر الشعبي القديم (لم أعثر على اسم صاحبهما)، حيث قال الشاعر يستحث راحلته على سرعة المسير مثلما تسرع السيارة التي تقل قصاصي الأثر (المريه) عندما يندفعون لتولي مهمة تتبع أثر سارق، فقال:

يا فاطري روحي مرواح سياره

مرواح فرت مصندق فيه مريه

تبغي تدور سروق ضاعت اخباره

يقصه العرق ما قصه عليميه

الفراسة.. علم ومهنة

..وقبل أن أقدم حوارا أجريته مع عبدالهادي العرق، لعل من المهم توضيح أن العرب اهتموا ومنذ الجاهلية الأولى بما كان يعرف بالقيافة والعيافة والريافة والفراسة، ويعد كتاب السياسة في علم الفراسة لأبي عبد الله شمس الدين الانصاري المتوفي خلال النصف الأول من القرن الثامن الهجري أشهر المصادر في التراث العربي التي أصلت لما وصف بعلم الفراسة، وتعني كلمة الفراسة النظر والتثبت والتأمل في الشيء والتبصر به، وإذا قيل تفرس فلان في الشيء أي توسمه، أما من نظر إلى الفراسة كعلم فقد عرفه بأنه الاستدلال على أخلاق الناس الباطنة من النظر إلى أقوالهم وحركاتهم وأحوالهم الظاهرة مثل لون البشرة وهيئات الأجسام وأشكال الأعضاء، والفراسة أنواع فهناك ما يتعلق بالإنسان والحيوان والنبات وغير ذلك، ويتفرع عن الفراسة ما يسمى بالقيافة وهي إما قيافة البشر أو قيافة الأثر، فالأولى هي الاستدلال على معرفة أحوال الإنسان، أما الثانية فهي تتبع آثار الأقدام والحوافر في الطريق، وهي أيضا مرادف إلى حد ما بالعيافة، لكن العيافة ارتبطت عند العرب قديما بالتكهن والتطير وخرافات أخرى، وهناك أيضا ما يسمى بالريافة التي تختص بما يقال إنها قدرة الإنسان على الاستدلال على مصدر الماء تحت الأرض.

..وبصرف النظر عن الاختلافات حول ما إذا كانت قيافة الشخص (قدرته على قص الأثر) تأتي من تلقي علم له أساسياته ومنهجه أو إلهام أو مهارة أو موهبة أو تخمين وحدس يعتمد على التعايش والتعامل مع البيئة وطبيعة البشر والأرض والحيوان والنبات، ومن ثم الربط فيما بين القرائن التي تفضي إلى استنتاجات موصلة إلى الحقائق، بصرف النظر عن ذلك، فإن قبيلة آل مرة تعد واحدة من أشهر القبائل التي عرف عن بعض أبنائها قدرتهم على قص وتتبع الأثر إلى درجة أن الناس ذهبوا في الاصطلاح الشعبي إلى تسمية قصاص الأثر الماهر ب(المري) حتى لو كان من قبيلة أخرى.

حوار مع قصاص الأثر..

@ سألت عبدالهادي العرق المري.. هناك زعم غريب بين "عامة الناس" يفسرون فيه براعة أبناء آل مرة في قص الأثر، فما هو؟

- أظنك تقصد ما يردده بعض أبناء البادية قديما، حيث يقولون إن أم أو جدة آل مرة (جنية) في تفسيرهم لبراعة كثير من أبناء القبيلة في قص الأثر، لكن هذا الزعم بالتأكيد ينم عن الجهل في التفسير الصحيح وهو أن معظم أبناء آل مرة كانوا يسكنون في الربع الخالي أو أراض رملية مشابهة تتميز بأن آثار أي كائن يطأها تنطبع عليها بشكل واضح حتى لو كان لأصغر الحشرات، ولهذا حتمت ظروف التعايش مع البيئة أن يكونوا مميزين في معرفة الأثر وتتبعه.

@ هل تعني أن من لم يسكن في المناطق الرملية لن يستطيع معرفة الأثر وقصه؟

- إلى حد ما، لكن هناك خصوصية في هذا الجانب بالنسبة لآل مرة، فأنا مثلا من مواليد مدينة الرياض وعشت فيها إلا أنني قضيت الإجازات الدراسية وما تيسر من الوقت في المناطق البرية. كما أن معرفة الأثر وقصه من المهارات المكتسبة عند جيل الآباء، وربما أدى انبهار الناس من خارج القبيلة بهذه المهارة إلى أن يجعل الأجيال المتعاقبة من آل مرة تتشرب المهارة كميزة يحافظون عليها ويتعلمون في ميدانها وفنها.

@ هل تقصد أنكم تسعون إلى اكتساب المهارة في قص الأثر بصورة متعمدة؟

- لا.. في إجابتي السابقة أحاول تقديم تفسير للظاهرة لكن لو طبقت الأمر على نفسي فلا أعرف بالتحديد متى نشأ معي الاهتمام بقص الأثر، فمنذ الصغر وعيت على الاهتمام بهذا الجانب إلى أن بلغ أوجه ذلك بدراسة الماجستير في هذا الموضوع قبل عقدين من الزمن تقريبا.

@ بالقياس على إجابتك حول تأثير طبيعة البيئة الرملية فسوف أفترض أن كل القبائل التي سكنت في منطقتي الدهناء والنفود الكبير لديهم المهارة في قص الأثر، لكن لماذا أخذت قبيلة آل مرة الشهرة؟

- صحيح هناك أفراد من قبيلة شمر وعنزة وغيرهم من سكان القرى عرفوا بالمهارة العالية في قص الأثر، لكن الشهرة كانت وما زالت لآل مرة حتى أن قصاص الأثر يطلق عليه حالياً (المري)، وإن كان لا ينتسب لآل مرة، لأن (المري) عند عامة الناس تسمية لقصاص الأثر على الإطلاق، وهذا يعود إلى أن السواد الأعظم من قصاصي الأثر هم من آل مرة خصوصا أن 90% تقريبا منهم كانوا يقطنون في الربع الخالي وهذه منطقة وميدان مختلف في سعته عن الدهناء والنفود الكبير.

@ لننتقل إلى قصاص الأثر نفسه، ما المهارات التي تجعل شخصا بعينه لديه معرفه بقص الأثر؟ هل هي قوة ملاحظة أم قوة ذاكرة أم حدة بصر أم ماذا؟

- كل ما ذكرته في سؤالك مطلوب، إضافة إلى الذكاء وصفاء الذهن والقدرة على التركيز وهذه هبة من الله، وأضيف إلى ذلك شيئاً مهماً وهو الخوف من الله دائما والخشية منه سبحانه، خاصة إذا كان مطلوبا منه التعامل مع آثار في مسرح الجريمة.

@ بالنسبة لك، إذا كان الأثر الذي تتبعه لرجل حافي القدمين وتداخل مع آثار حفاة بنفس الحجم، كيف لك أن تستمر في التتبع؟

- قبل أن أجيبك سأروي قصة قديمة عن رجل من آل مرة فقد ناقته فتتبع آثارها إلى أن وصل مورد ماء، ثم تبين له أن المورد يخرج منه أكثر من مساق: وهو الدرب الذي تمشي عليه الإبل إذا وردت وصدرت من الماء، وكان يحتاج إلى تتبع هذه (المساقات) ليعثر على الأثر ويواصل تتبعه، وكان على مورد الماء مري آخر تبرع في مساعدته رغم أنه لا يعرف الناقة لكنه سأله (الناقة من هي عليه؟) ويقصد السؤال عن الفحل الذي ضرّب أمها (أب الناقة)، فسمى صاحب الناقة الفحل وهو معروف ومشهور، ثم تفرق الاثنان، وبعد فترة قصيرة من البحث صوت المتبرع لصاحب الناقة ليشير على أثر الناقة الذي عثر عليه رغم أنه لم يرَ الناقة من قبل، فواصل صاحب الناقة تتبع الأثر.

طبعا سوف يعتقد البعض أن في ذلك مبالغة فكيف عرف الثاني الأثر وهو لا يعرف الناقة، وربما يأتي آخر فيقول كيف يعرف قصاص الأثر أصلا أثر ناقته والخفاف متشابهة، فأقول إن قصاص الأثر البارع تصل معرفته إلى التمييز بين أثر خفاف الإبل وحجمها وشكل استدارتها، أما الثاني الذي لا يعرف الناقة فقد استعان بمعرفته وخلفيته عن إنتاج الفحل من الإبل التي تكون سلالة متشابهة.

..وعليه فلا أبالغ إذا قلت إن تتبع الحالة التي ذكرتها في سؤالك عن الحفاة أسهل علي من التفريق بين وجوه البشر، لأن الأرجل بشكل عام- وهذا من أسرار قصاصي الأثر- مختلفة فيما بين ثلاثة حالات لوصف أقدام البشر، فهنالك (الأكرف: وهذا وصف للأقدام التي تكون مائلة إلى الداخل، فالقدم اليمني تكون مائلة قليلا جهة اليسار والقدم اليسرى تكون مائلة جهة اليمين)، وهناك (الأزرح: والمقصود عندما تكون القدمان متباعدتان)، وهناك ( الأمد: أي الأقدام مستقيمة)، وهناك ثقل الوزن وعلاقته بعمق الأثر الذي ينطبع على الأرض، وهناك أصحاب العاهات حتى لو كانت محدودة مثل انحراف أصبع عن بقية الأصابع، وهناك أسرار كثيرة ربما نحتاج إلى صفحات كي نوضحها بالتفصيل.

@ وماذا لو كانت الآثار ليست لحفاة بل لمن يلبسون أحذية رياضية متشابهة في شكل الأثر والمقاس؟

- هنا يمكن الاستدلال بشكل الأقدام التي وضحتها في إجابتي على السؤال السابق، إضافة إلى قوة الأثر وعلاقته بالوزن، وهناك قرائن أخرى تتعلق بالخطوة المتزنة التي يختلف أثرها عن "الخطوة المرتبكة" التي أستنتج منها الحالة النفسية للشخص وما إذا كان متعاطياً مخدراً أو مسكراً، وهكذا.

@ هذا على افتراض أن يكون الأثر على أرض رملية، وماذا لو دخل في أرض حصوية أو صخرية؟

- هنا أعتمد على أشياء أخرى مثل تخلخل الحصى والصخور عندما تطأها الأقدام، وهيئة النباتات والأغصان الخفيفة التي تتكسر أو تميل في حال داستها الأقدام، ثم يمكن عمل الاستقطاع وهو الدوران على حواف الأرض الحصوية في اتصالها بالأرض الرملية من أجل معرفة المكان الذي خرج منه صاحب الأثر.

@ كيف ترد على من لا يصدق أن هناك أشخاصا لديهم القدرة على قص الأثر وتتبعه ومن ثم تحديد صاحبه، ويعتبر ذلك من الخرافات؟

- أولا هذا علم من العلوم التي برع فيها العرب منذ الجاهلية، كما أن الشواهد دلت على أنه تم الاستعانة بقصاصي الأثر منذ صدر الإسلام وحتى وقتنا الحاضر، ثم لو رغبت لقمت بإجراء تجربة في الميدان بالشكل الذي تطلبه لتطلع عليها شخصياً وتحكم بنفسك.

@ لقد شهدت التجربة واقتنعت تماما بأن القصاص يستطيع تتبع الأثر وتحديد شخصية صاحبه، لكن ما تأثير العوامل الجوية كالمطر والرياح في تتبعك للأثر؟

- بكل صراحة أقول إذا اشتدت الرياح أو هطلت الأمطار على الأرض واختفت المعالم الرئيسية للأثر فإن القصاص لا يستطيع الاستدلال عليه، وسؤالك يدفعني إلى توضيح أن القصاص يستطيع تحديد توقيت الأثر في مثل هذه الحالات، إضافة إلى انه يستفيد من آثار الحشرات والزواحف الصغيرة، فمثلا إذا كان أثر الشخص فوقه أثر حشرة أو أحد الزواحف فيستدل على أن الأثر فات عليه يوم، وإذا كان فوق أثر الحشرة أثر آخر لحشرة فيحتمل أن يكون الأثر منذ يومين أو أكثر، وهكذا.

@ حول الكائنات، أعرف أن هاوي الصيد خاصة الصقار لديه المقدرة على تتبع أثر طيور الحبارى والكروان، ومثله هاوي صيد الأرانب يستطيع تتبع أثرها بل ومعرفة حالاتها من كونها ترعى أو تسعى إلى جحرها أو هل هي ذكر أم أنثى، بينما تجد مثل هؤلاء لا يمتلكون المهارة في معرفة أو تتبع اثر البشر، هل يعني ذلك أن الشخص إذا اهتم بأثر معين يستطيع معرفة أسراره؟

- هذا صحيح، لكن لا بد أن تتوافر في الصياد أو الشخص الخصائص التي ذكرناها في معرض الإجابة على سؤال سابق، ولهذا تجد حتى الصيادين يتباينون في المهارة شأنهم في ذلك شأن قصاصي الأثر.

@ ماذا عن السيارات، هل تستطيع تتبع الأثر الذي ترسمه الإطارات على الأرض؟

- نعم، إذا كانت في أرض رملية أو ما يشبهها، لكن فيما يتعلق بالسيارات لا يستطيع قصاص الأثر سوى الاستدلال على أثر الإطارين الخلفيين لأنهما يمحوان أثر إطاري المقدمة، ومع هذا يمكن الاستدلال على شكل إطاري المقدمة في حالة انحراف السيارة أو دورانها، وأحياناً توجد عيوب في الإطار مثل قطع صغير يستطيع القصاص من خلاله تحديد السيارة.



@ من خلال دراستك وحصولك على درجة الماجستير في موضوع قص الأثر، هل يمكن عقد دورات لتدريب الأفراد على قص الأثر؟

- نعم، وكنت عملت هذا الشيء سابقا، لكن أعيد التأكيد على ضرورة توافر الخصائص التي تميز أشخاصا عن غيرهم مثل الذكاء وصفاء الذهن وقوة الملاحظة والذاكرة مع ضرورة وجود الرغبة في فهم الجانب النظري والعملي في موضوع قص الأثر.

@ في ميدان قص الأثر ما أغرب حالة تعاملت معها؟

- من أغرب الحالات أو أطرفها أن شخصاً من جنسية عربية زعم أن مجهول قام بالسطو على منزله وكسر شنطة حديدية وسرق كل ما تحتويه من نقود، وهي عبارة عن أمانات أودعها أصحاب له من نفس الجنسية، ولما حضرت إلى المكان تبين لي أن الشنطة كسرت عمداً وبُعثرت محتوياتها وعرفت أن الجاني لم يترك أثر بصمة أو شيء آخر يدل عليه، ومن حسن الحظ، أوسوء حظ هذا الشخص أن هناك بقايا غبار حول الشنطة وتبين لي أثر الأقدام وما يشير إلى أنها للشخص الذي كسر القفل، وتبين لي أيضاً أن الأثر لنفس الشخص الذي بلّغ عن الأمانات المسروقة، ولهذا أخبرت الشرطة وبعد التحقيق اعترف، وكان يريد من هذه الحادثة تثبيت سرقة المال ليستحوذ عليه، فانطبق عليه المثل (على نفسها جنت براقش)..

Cant See Links

Cant See Images

Cant See Images









لا اله الا الله رب السموات السبع ورب العرش العظيم








رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
developed by: IEG